01:27 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة، اليوم الخميس، أن الأمواج جرفت جثث عشرة مهاجرين إلى ساحل جيبوتي في القرن الأفريقي.

    ووقع الحادث في بلدة أوبوك، التي تشهد عمليات انطلاق منتظمة للقوارب المحملة بالمهاجرين، ومعظمهم من إثيوبيا، الذين يحاولون الوصول إلى اليمن أو العودة إلى وطنهم، بحسب "رويترز".

    وكل شهر في طريقهم للوصول إلى السعودية، يعبر آلاف العمال المهاجرين الإثيوبيين اليمن.

    لكن القيود التي تهدف إلى الحد من انتشار مرض كوفيد-19 في اليمن الذي مزقته الحرب جعلت الرحلة أكثر خطورة، ما يجبر الكثيرين على العودة من حيث أتوا.

    وفي وقت سابق من هذا الشهر، لقي ثمانية مهاجرين حتفهم وفُقد 12 في البحر بعد أن أجبرهم المهربون على النزول من قارب قبالة ساحل جيبوتي.

    وحتى الآن يحاول أكثر من 14000 مهاجر من القرن الأفريقي تقطعت بهم السبل في اليمن العودة إلى بلادهم.

    وفي الأسابيع الثلاثة الماضية وحدها، وصل ألفان إلى جيبوتي، وفقا للمنظمة الدولية للهجرة.

    انظر أيضا:

    جزر الكناري الإسبانية تشهد أكبر تدفق للمهاجرين منذ 14 عاما
    مدن إسبانية ترحب بالمهاجرين: نحن بحاجة لأناس هنا
    ألمانيا... دعوات لتعيين المزيد من رجال الشرطة من أصول مهاجرة
    يونيسف: أمريكا تعيد الأطفال المهاجرين لبلادهم رغم مخاطر كورونا‎
    الكلمات الدلالية:
    منظمة الهجرة الدولية, جيبوتي, هجرة غير شرعية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook