15:52 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حثت وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية، أرانشا غونزاليس لايا، على مزيد من التواصل بين مصر وإثيوبيا والسودان للتوصل إلى حل بشأن أزمة سد النهضة.

    القاهرة- سبوتنيك ولفتت إلى أنها ناقشت أيضا مع نظيرها المصري سامح شكري، في القاهرة، العمل المشترك في مجال مكافحة الإرهاب وتجارة البشر.

    وقالت الوزيرة الفرنسية، خلال مؤتمر صحفي مع سامح شكري، في القاهرة، اليوم السبت "أحث مصر وإثيوبيا والسودان على مزيد من التواصل بشأن سد النهضة لتعزيز الاستقرار في المنطقة".

    وأضافت "تحدثنا عن العمل المشترك في مجال مكافحة الإرهاب وتجارة البشر والشبكات التي تمارس هذا النشاط الإجرامي".

    وبدأت إثيوبيا تشييد سد النهضة على النيل الأزرق منذ عام 2011، بهدف توليد الكهرباء، وتخشى مصر من تأثير السد على حصتها من المياه، والبالغة 55.5 مليار متر مكعب سنويا، تحصل على أغلبها من النيل الأزرق.

    وقد أعلنت أثيوبيا بداية الملء الأول للسد في 21 يوليو/ تموز الماضي قبل أن تعود وتقول إن ملء السد جاء على خلفية كثافة هطول الأمطار بالهضبة الأثيوبية مما ساعد في عملية ملء السد بصورة غير متعمدة، إلا أن إتمام عملية الملء الأولى لسد النهضة، بدون التوصل لاتفاق مع مصر والسودان، أثار حفيظة الدولتين.

    انظر أيضا:

    شكري يطلع وزيري خارجية الأردن والعراق على تطورات أزمة "سد النهضة"
    السيسي يؤكد ضرورة بلورة اتفاق شامل بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة
    إثيوبيا توسع منصات جمع التبرعات لاستكمال بناء سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    سد النهضة, إثيوبيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook