20:52 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال محمد عسكر وزير حقوق الإنسان اليمني إن عددا من الأفراد والجماعات استغلوا ضعف مؤسسات الدولة اليمنية للقيام بانتهاكات سواء على المستوى الفردي أم الجماعي، وحدثت انتهاكات جسيمة، بعضها يصل إلى جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية.

    وأوضح عسكر أن "ضعف بناء مؤسسات الدولة في المناطق المحررة بعد اختطاف المؤسسات في الشمال وراء حالة الانفلات الأمني والمعاناة التي يعيشها المواطن".

    وقال الوزير في مقابلة مع "سبوتنيك"، "نحن في حالة حرب منذ ست سنوات، ونعيش حالة اختطاف لمؤسسات الدولة، بجانب البناء الضعيف للمؤسسات في المناطق المحررة، والناس بحاجة إلى دولة قوية وضامنه وعادلة تحفظ الحقوق والحريات وتطبق القانون، كون ضعف الدولة ومؤسساتها وعدم وحدة المؤسسات الأمنية، كل ذلك خلق حالة من الانفلات الأمني".

    وأكد الوزير أن الحل الأساسي يكمن في وقف الحرب وتحقيق السلام الدائم وبناء دولة قوية تحقق لليمنيين مظلة حماية لحقوق الإنسان في كل أنحاء اليمن ولكل إنسان يمني.

    ويشهد اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بحسب الأمم المتحدة، إذ تقول إن ما يقرب من 80% من إجمالي السكان -أي 24.1 مليون إنسان- بحاجة إلى نوع من أنواع المساعدات الإنسانية.

    وتقود السعودية، منذ مارس/ آذار 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، سيطرت عليها جماعة أنصار الله أواخر 2014.

    انظر أيضا:

    أكبر عملية تبادل للأسرى منذ بداية الحرب في اليمن
    السودان: البشير ورطنا في حرب اليمن والآن نحاول الخروج وسحبنا العديد من قواتنا
    غوتيريش يرحب بعملية تبادل الأسرى في اليمن ويدعو لإنهاء الحرب
    وزير يمني يدعو العالم للتدخل لوقف الحرب: الجميع سيدفع ثمن استمرارها
    الكلمات الدلالية:
    التحالف السعودي, جرائم ضد الإنسانية, جرائم حرب, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook