07:26 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت إن محاولات النَيل من كيانات الدول ومؤسساتها الوطنية في المنطقة تتيح المساحة لانتشار خطر الإرهاب وتفشي الفكر المتطرف.

    جاء ذلك خلال استقبال الرئيس المصري لوزيرة الخارجية الإسبانية أرانتشا جونثاليث لايا، في حضور سامح شكري وزير الخارجية المصري، حسبما ذكر بيان على صفحة المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية على "فيسبوك".

    وأعرب السيسي عن تطلع مصر لاستمرار التعاون مع إسبانيا، وتعظيم الاستفادة من إمكانات البلدين خاصة في الاستثمار والتجارة والطاقة والسياحة.

    في المقابل، قالت الوزيرة الإسبانية، إن أوروبا تعتمد على مصر كمحور ارتكاز لتحقيق أمن شرق المتوسط.

    وأكدت على أن جهود مصر بقيادة الرئيس السيسي في منع الهجرة غير الشرعية واستضافة ملايين اللاجئين أمر يحظى بتقدير أوروبي كبير.

     وخلال اللقاء تم التشاور حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، بما فيها مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، إلى جانب تطورات القضية الفلسطينية وقضية سد النهضة.

    وتم التوافق في هذا الصدد على أهمية استمرار التشاور المنتظم والمكثف بين البلدين لمواجهة التحديات التي تواجهها المنطقة، وبما يحقق آمال شعوبها في تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية.

    انظر أيضا:

    السيسي يوجه رسالة إلى ترامب بعد إصابته بكورونا
    السيسي يصدر قرارا حول اتفاق ترسيم الحدود بين مصر واليونان
    السيسي: جلست مع الكثيرين ممن يحاولون هدم الدولة المصرية
    اتصال هاتفي بين السيسي ورئيس بوركينا فاسو
    الكلمات الدلالية:
    التطرف, الإرهاب, السيسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook