05:17 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن المجلس السيادي الانتقالي بالسودان تضمين اتفاقية السلام الموقعة بالعاصمة جوبا بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية في مطلع تشرين الأول/أكتوبر الجاري إلى الوثيقة الدستورية الحاكمة خلال الفترة الانتقالية بالبلاد.

    الخرطوم- سبوتنيك. وأفاد بيان صحفي من المجلس السيادي السوداني، اليوم الأحد، أنه "اعتمد الاجتماع المُشترك لمجلسي السيادة والوزراء، اليوم الأحد، مواءمة اتفاقية السلام التي تم توقيعها في الثالث من أكتوبر/تشرين الأول الجاري بجوبا مع الوثيقة الدستورية".

    وأضاف بيان المجلس السيادي أنه "وتعد إضافة ثلاث مقاعد للمجلس السيادي أبرز النقاط التي أجيزت في الاجتماع  المشترك الذي ترأسه رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان وبذلك يصبح مجلس السيادة الانتقالي مكون من 14 عضوا".

    وتابع البيان، أنه "قرر الاجتماع إضافة مادة 80 للوثيقة والتي تختص بإنشاء مجلس شركاء الفترة الانتقالية والذي يتكون من قوى الحرية والتغيير والمكون العسكري والقوة الموقعة على اتفاقية السلام، لمناقشة القضايا السياسية الكبرى لتذليل عملية الانتقال".

    ووقعت حكومة السودان الانتقالية وتحالف الجبهة الثورية على اتفاقية سلام في جوبا عاصمة دولة جنوب السودان في الثالث من تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.

    ويذكر بعض القوى السياسية المكونة لتحالف (الحرية والتغيير) الحاضنة السياسية للحكومة الانتقالية، تعارض إجراء أية تعديلات بالوثيقة الدستورية إلا عبر موافقة أغلبية أعضاء المجلس التشريعي الانتقالي المرتقب إنشاؤه، حسب ما ورد ببنود الوثيقة الدستورية الموقعة بين العسكريين والمدنيين في أيلول/سبتمبر 2019. 

    انظر أيضا:

    المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية: زيارة السودان "تاريخية"
    السودان... رئيس لجنة التحقيق في فض اعتصام القيادة العامة: نحتاج لوقت أطول لإنهاء التحقيقات
    ما سر زيارة وفد الجنائية الدولية للسودان في هذا التوقيت... وعلاقته بالضغوط الأمريكية؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook