14:41 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير التربية والتعليم المصري طارق شوقي، اليوم الاثنين، عن طريقة جديدة من شأنها تسهيل عملية متابعة الطلاب دروسهم عبر استخدام موقع "يوتيوب".

    وقال شوقي إنه سيتم تخصيص قناة على "يوتيوب" لكل حلقات قناة "مدرستنا" للصفوف الدراسية كافة، بحسب موقع "مصراوي".

    وتغطي قناة "مدرستنا" كل الحصص للمواد داخل المجموع للصفوف الدراسية من الرابع الابتدائي حتى الثالث الاعدادي.

    وجاء إعلان الوزير عن تخصيص قناة على "يوتيوب" لـ "مدرستنا" ردًّا على مقترح أحد أولياء الأمور على غروب "ادعم طارق شوقي" على "واتس آب".

    وقال وزير التربية والتعليم إنه سيتم إتاحة ذلك قريبا، دون تحديد موعد بعينه.

    وكانت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني قد حددت جداول عرض الحصص التعليمية للمواد الأساسية (المواد داخل المجموع) من الصف الرابع الابتدائي حتى الثالث الإعدادي على القناة التعليمية "مدرستنا".

    وأمس الأحد، أطلقت الوزارة بث قناة "مدرستنا" على النايل سات، من خلال تردد: ١٢٣٠٣ أفقي/ معدل الترميز: ٢٧٥٠٠ / معامل تصحيح الخطأ: ٥/٦.

    وفي وقت سابق الإثنين، قال شوقي عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، إن قناة "مدرستنا" تغطي كل الحصص للمواد داخل المجموع للصفوف الدراسية من "الرابع الابتدائي" حتى "الثالث الاعدادي"، بحسب المصدر ذاته.

    وأضاف:" بدأنا الحصص "باللغة العربية" لأن الغالبية الكاسحة من الطلاب في مدارسنا الحكومية المجانية العربية يحتاجون هذه الحصص قبل غيرهم، وسوف نضيف حصصا للعلوم والرياضيات باللغات الأجنبية تباعا رغم قيود الجهد والتكلفة والزمن".

    وكشف الوزير عن إطلاق قناتين أخريين في 15 من الشهر المقبل، الأولى لتغطية حصص الصفوف من "الأول الابتدائي إلى الثالث الابتدائي"، والثانية لتغطية حصص الصفوف من "الأول الثانوي إلى الثالث الثانوي".

    انظر أيضا:

    مصر... وزير التعليم يوجه رسالة إلى أولياء الأمور بشأن مصاريف المدارس الخاصة: انتظروا 2021
    مصر... وزير التعليم يكشف حقيقة تغيير منهج الصف الثالث الثانوي
    وزير التعليم المصري: قبل 90 عاما لم يكن هناك حاجة لتجديد الخطاب الديني
    مصر.. بشرى سارة من وزير التعليم بشأن أجور المعلمين
    الكلمات الدلالية:
    مصر, يوتيوب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook