03:07 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    قال أحمد قذاف الدم، المسؤول السياسي في جبهة النضال الوطنية الليبية، إن حال ترشح سيف الإسلام القذافي للانتخابات الرئاسية سيحصل على الأغلبية.

    وأضاف قذاف الدم، في حواره مع "سبوتنيك"، أن الأمر يتعلق في المرحلة الراهنة بأولوية إنقاذ ليبيا، ومن ثم المرحلة الثانية وهي الانتخابات الرئاسية.

    وتابع "الخطوة التالية ستكون بشأن الترشح للانتخابات، وبكل تأكيد حضور سيف الإسلام سيكون له الأغلبية، حيث يناصره أنصار ثورة الفاتح والشعب الذي ذاق الويل، والشباب الذي تحدث باسمهم سيف الإسلام".

    وأضاف: "أود الإشارة إلى أن أي مواطن عادي قد يحصل على أصوات الشعب بعد ما رآه من الذين يسيطرون على المشهد".

    وأوضح قذاف الدم أن بعض الدول تتواصل معهم على استحياء، مشيرا إلى أنه لا يوجد خلاف بينهم وبين أي فئة من الشعب الليبي، خاصة الذين اختلفوا من الناحية السياسية، وأن هذا حقهم.

    وتابع "أما الذين استعانوا بالأجنبي فهي جريمة خيانة. ونحن لا نختلف مع من اختلفوا معنا بشأن معمر القذافي، لكن الخلاف مع الذين جلبوا الأجنبي لليبيا ودمروا ليبيا".

    وبشأن مشاركة الجبهة في الحوار المرتقب أضاف "قرارنا في أنصار ثورة الفاتح هي المشاركة في أي حوارات، رغم علمنا بعدم جدواها، وحتى لا يقول البعض أننا ضد الحوار والحل السلمي، لكن من المؤسف أنهم يختارون من يتفاوض، لا يتم اختيارهم من الجبهة أو البرلمان، لكن البعثة هي من تختار، في حين يفترض أن يرشح البرلمان أو الجبهة".

    وأضاف "لكن أؤكد أننا نعمل على توحيد البرلمان وتوحيد المؤسسات، وقطعنا مسافة كبيرة في إطار الحوار بين الليبيين، وقد يتفاجأ العالم بما حققناه".

    انظر أيضا:

    قذاف الدم: "الناتو" مسؤول عما يحدث في ليبيا وما بني على باطل فهو باطل
    أنصار سيف الإسلام القذافي يخرجون في مسيرات بعدة مدن ليبية مطالبين بترشحه لرئاسة البلاد
    محلل سياسي ليبي: سيف الإسلام شخصية وهمية سياسيا
    قذاف الدم يقاضي هيلاري كلينتون بتهمة نشر الدمار في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    أحمد قذاف الدم, سيف الإسلام القذافي, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook