05:35 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    عاقب القضاء المصري، اليوم الاثنين، أكثر من 70 عاملا في مجال الصحة، بأكبر قضية تأديبية تشهدها البلاد، وذلك نتيجة إهمال عملهم في ثلاجات حفظ الموتى.

    وأصدرت المحكمة التأديبية برئاسة نائب رئيس مجلس الدولة، المستشار حاتم داوود، وسكرتارية محمد حسن حكمها ضد 76 طبيبا بشريا وممرضين وعمال خدمات وآخرين في إهمال الثلاجات، وتقاعس فريق مكافحة العدوى عن أداء أعمالهم في الفترة من عام 2013 حتى 2016، وتقاعس آخر عن إتلاف 2500 سرنجة منتهية الصلاحية معبأة بكيس أسود، بحسب بوابة "أخبار اليوم" المصرية.

    وكان أبرز المحاكمين في القضية مدير سابق بمستشفى المنشأة المركزي بمحافظة سوهاج المصرية، الذي عوقب إلى جانب معاونين بخصم 30 يوما من رواتبهم، كما تم خصم أجر 15 يوما من راتب طبيب أطفال ورئيس قسم مكافحة العدوى، وكذلك ممرضتين تعملان في فريق مكافحة العدوى، وسباك، وكهربائي، وعاملين خدمات معاون مسئولا ثلاجة حفظ الموتى، رئيس قسم الصيانة، ومسئولا صيدلية قسم الغسيل الكلوي، ورئيس قسم المخازن بمستشفى، وكاتب صحة بمكتب الصحة بمركز المنشأة، مفتش أغذية بمكتب الصحة، مساعد مدير إدارة الطب العلاجي سابقا، والقائم بأعمال مدير إدارة المستشفيات بمديرية الشئون الصحية.

    ونسبت النيابة الإدارية لمدير المستشفى السابق ارتكاب 10 مخالفات، تشمل إهمال الإشراف والمتابعة على أعمال فريق مكافحة العدوى بمستشفى المنشأة المركزي خلال فترة عمله كمدير من 2015 حتى 2016، وما ترتب عليه من تقاعس فريق مكافحة العدوى عن القيام بمهام عمله في مكافحة العدوى بالمستشفى، وتطبيق سياسة مكافحة العدوى وتقاضي حافز نظير هذا العمل دون وجه حق بلغ 5 آلاف جنيه بالمخالفة للتعليمات. 

    كما أهمل مدير المستشفى السابق الإشراف والمتابعة على غرفة ثلاجة حفظ الموتى، خلال فترة عمله كمدير للمستشفى، وما ترتب عليه من تراكم القمامة خلف مبنى المستشفى لعدة أشهر، وتعطل الشفاطات الكهربائية بها، وتعطل السباكة، ما أدى إلى وجود رشح أسفل الحائط وتلف المبنى، وكذا إلقاء أدراجها على الأرض وانتشار مخلفات القوارض داخل الثلاجة ذاتها وخارجها بالمخالفة للتعليمات، 

    ونُسب للمتهم كذلك إهمال الإشراف والمتابعة على أعمال رئيس الشئون المالية والإدارية بالمستشفى، وما ترتب على ذلك من قبوله سخان مياه كهربائي وتركيبه بغرفة ثلاجة حفظ الموتى، دون اتباع الإجراءات القانونية لقبول التبرع، وعدم متابعته الإشراف على فريق الجودة.

    فيما نُسب إلى متهمين آخرين هم فريق مكافحة العدوى بالمستشفى خلال عام 2016 تهمة التقاعس عن أداء مهام عملهم بشأن تطبيق سياسات مكافحة العدوى بالمستشفى، وما ترتب عليه من وجود العديد من السلبيات بثلاجة حفظ الموتى، داخلها وخارجها، وغرفة النفايات الخطرة، وتراكم النفايات خارج الغرفة، واختلاطها بالنفايات غير الخطرة، وسوء نظافة الأقسام بالمستشفى، ومنها الباطنة وكشك الولادة، ووجود مستلزمات طبية معرضة للهواء والتلوث بقسم الأطفال، وستائر يصعب تطهيرها، وملوثات دماء، ومراتب أسرة ممزقة بقسم العناية المركزة، وكذا عدم نظافة قسم الغسيل الكلوي والمخزن التابع له، ووجود سرنجات مغطاة بالقسم بما يهدد بخطر الوخز ونقل التلوث.

    انظر أيضا:

    العشرات يتظاهرون على "طريق الموت" في محافظة كربلاء.. فيديو
    بعد موت طفلين بسبب "ببجي"... هل الألعاب الإلكترونية خطر يهدد أطفالنا
    الموت يغيب الشاعر الفلسطيني حنا إبراهيم إلياس
    انهيار موقف سيارات في السعودية ونجاة شخص من الموت بأعجوبة... فيديو
    "مورق بالذي لا يكون"... الموت يغيب الشاعر السعودي عبد الله الزيد
    الكلمات الدلالية:
    أطباء, طبيب, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook