18:28 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكدت الإمارات التزامها بتأدية واجبها لدعم القضايا الإنسانية الملحة حول العالم، واستمرارها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني، والإسهام في تقديم الخدمات الأساسية مثل التعليم.

     

    وقالت ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة الإماراتية لشؤون التعاون الدولي، إن بلادها من الدول السباقة لتقديم الدعم لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "الأونروا". 

    والتقت اليوم ريم بنت إبراهيم الهاشمي، فيليب لازاريني المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "الأونروا"، بحسب وكالة أنباء الإمارات (وام).

    وأشارت الوزيرة، إلى أن دعم وكالة الغوث يأتي انطلاقا من التزام الإمارات الدائم والتاريخي والراسخ تجاه الشعب الفلسطيني، بما يسهم في الحفاظ على الأمن والاستقرار الإقليمي، مثمنة الجهود الحثيثة التي يبذلها المفوض العام وجميع العاملين في الوكالة، لضمان استمرار عملها في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين على أكمل وجه.

    وأكدت الوزير على "ضرورة التعاون خاصة في مثل هذه الظروف والتي تشهد انتشار جائحة كورونا بما يستلزم المزيد من الدعم في كافة القطاعات خاصة القطاع الصحي، لمساندة نحو 5.6 مليون لاجئ فلسطيني في مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط".

    ونشرت وكالة الأنباء الإماراتية إجمالي المساعدات التي الإمارات إلى الفلسطينين خلال الفترة ما بين 2013 وحتى 2020، وبحسب الوكالة فالإمارات قدمت دعما تجاوز 840 مليون دولار ، وحصلت وكالة "الأونروا" منها على أكثر من 218 مليون دولار.

     

    انظر أيضا:

    ردا على اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل… تغيير اسم شارع في اليمن من "زايد" إلى "فلسطين"
    صدمة مع إعلان الإمارات التطبيع مع إسرائيل... وفلسطين تستدعي سفيرها بالإمارات وتدعو لقمة طارئة
    نقيب العمال في فلسطين: الإمارات باعت نفسها للشيطان الإسرائيلي بلا مقابل
    فلسطين تقول إن "الخوف من التهديد الإيراني" سبب اتفاق الإمارات مع إسرائيل
    "لن نتخلى عن ولاءاتنا"... الإمارات تقول إن التطبيع سيساعد في خدمة فلسطين
    بعد مطالبة الخليج بالاعتذار... بيان من رئاسة فلسطين بشأن "الإساءة لرموز الإمارات"
    الكلمات الدلالية:
    فلسطين, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook