14:22 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث الرسمي باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية، اللواء تحسين الخفاجي، في تصريح خاص لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، تدمير مضافتين ونفق لـ"داعش" الإرهابي أثناء عمليات تطهير جزيرة كنعوص شمالي البلاد.

    وأوضح الخفاجي أن القطعات الأمنية في الفرقة 14 عثرت على مضافتين ونفق لتنظيم "داعش" الإرهابي في جزيرة كنعوص "شمالي محافظة صلاح الدين شمالي العراق"، وبداخلها ضبطت عدد من العبوات الناسفة والأسلحة والاعتدة وأمور إدارية ومعلومات وملابس.

    وأكد الخفاجي أن القوات دمرت المضافتين والنفق، ومستمرة بعملية تجريد وجرف الجزيرة وفتح الطرق فيها لضمان عدم عودة الإرهابيين إليها مرة أخرى.

    وأختتم المتحدث الرسمي باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية، لافتا إلى أن العملية مستمرة إلى أن يتم تنظيف جزيرة كنعوص وتطهيرها بالكامل، وبعد ذلك سيتم نشر قوات بها لمسك الأرض.

    وأفادت خلية الإعلام الأمني العراقي في بيان تلقته مراسلتنا ظهر اليوم، بأن القطعات الأمنية في الفرقة 14 بقيادة عمليات نينوى والمنفذة لواجب تطهير "جزيرة كنعوص" شمالي صلاح الدين، تتمكن من العثور على وكر للإرهابيين يحتوي" عبوات ناسفة ومواد غذائية وملابس مدنية، فضلا عن فراش للمنام".

    وأضافت الخلية أن العبوات تم تفجيرها موقعياً من قبل فرقة سرية هندسة الفرقة 14 دون حادث يذكر، منوهة إلى أن العملية بإشراف قيادة العمليات المشتركة.

    وحققت القطعات الأمنية تقدما في عمليات انطلقت منذ صباح يوم أمس الإثنين 19 أكتوبر/تشرين الأول، لتفتيش وتأمين جزيرة كنعوص أخطر أوكار الإرهاب شمالي صلاح الدين.

    وأكدت خلية الإعلام الأمني في بيان لها، يوم أمس، أن الهندسة العسكرية تنصب جسر عبور على نهر دجلة باتجاه جزيرة كنعوص شمال محافظة صلاح الدين شمالي العاصمة بغداد، وقد عبر لواء القوات الخاصة الأول.

    وأعلنت الخلية أن قطعات قيادة عمليات نينوى مستمرة بواجب تفتيش جزيرة كنعوص من خلال فرقة المشاة 14 وفرقة المشاة 16، حيث تم العبور بالزوارق وتأمين رأس الجسر لغرض مرور القطعات.

    وأضافت، كما تم نصب جسر من قبل سرية 1 كتيبة التجسير المقر العام، وإكمال الجسر وعبور القطعات المنفذة للواجب إلى الجهة الأخرى.

    وتقع جزيرة كنعوص التي تعد من أخطر المواقع لاختباء "داعش" الإرهابي وفلوله، على بعد نحو 40 كيلومترا شمال قضاء الشرقاط، شمالي محافظة صلاح الدين شمالي العراق.

    وأعلن العراق، في ديسمبر/ كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" بعد نحو ثلاث سنوات ونصف السنة من المواجهات مع التنظيم الإرهابي، الذي احتل نحو ثلث البلاد.

    انظر أيضا:

    الأمن العرقي يلقي القبض على انتحاري في نينوى
    القوات العراقية تدمر بقايا "داعش" وتؤمن عودة النازحين في نينوى
    الأمن العراقي يوقف 26 عنصرا من "داعش" في نينوى اعترفوا بتنفيذ عمليات إرهابية
    الكلمات الدلالية:
    العراق, داعش
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook