11:29 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    كشفت صحيفة "واشنطن بوست"، عن هوية "الجاسوس" الذي قالت تركيا إنه يعمل لحساب الإمارات، بجانب تفاصيل جديدة عن المهام التي كلف بها.

    وكشف مسؤول تركي، يوم الجمعة 16 أكتوبر/تشرين الأول، عن تمكن جهاز الاستخبارات في بلاده من القبض على مواطن أردني للاشتباه في تجسسه لصالح الإمارات.

    ووفقا للصحيفة، يعيش المشتبه فيه، أحمد الأسطل، البالغ من العمر 45 عاما، على ساحل البحر الأسود بتركيا، لكنه اختفى في أواخر سبتمبر/أيلول، وفقا لعائلته.

    ويقول شقيقه، حسام الأسطل، بحسب الصحيفة، إنه لا يصدق أن أحمد، الذي عاش بالإمارات حتى انتقل إلى تركيا في 2013، جاسوس أو له علاقة بالحكومة الإماراتية.

    وأوضح حسام: "الإمارات تعتبر أحمد منشقا، بسبب دعمه لجماعة الإخوان. كيف يمكن اتهامه بهذا الأمر؟!".

    وأفادت الصحية بعلمها بأن أحمد الأسطل أجبر على التجسس منذ أكثر من عقد، حيث في البداية رفض عرض العمل لدى المخابرات الإماراتية في عام 2008، لكنه تراجع بعدما فشل في الحصول على وظيفة لاعتبارات أمنية.

    وتم تكليف الأسطل بتحديد ما إذا كانت حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عرضة لمحاولة انقلاب جديدة، ونقل معلومات عن المعارضين العرب.

    وتزعم الصحيفة أن مسؤول استخبارات إماراتي زار الأسطل في تركيا، مرة واحدة في 2016، كما حصل الأسطل على نحو 400 ألف دولار خلال الفترة التي كان يعمل فيها.

    انظر أيضا:

    أنقذ البحرين... "جاسوس عربي سابق" يكشف معلومات مثيرة ويؤيد السلام مع إسرائيل
    فنزويلا توجه تهمة الإرهاب إلى "جاسوس أمريكي" قاد مخططا لزعزعة استقرار البلاد
    التلفزيون الصيني يبث "اعترافات جاسوس تايواني"... وتايوان ترد
    الكلمات الدلالية:
    تجسس, الإمارات, تركيا, الشرطة التركية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook