08:04 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وضعت هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، بروتوكولات خاصة بالصحة والسلامة ينبغي على كل المدارس الالتزام بها.

    وبحسب صحيفة "البيان" الإماراتية، ينبغي على كل مدرسة تقديم خطة جاهزيتها لهيئة المعرفة لمراجعتها، والتأكد من مراعاة الخطة لكافة الإجراءات الاحترازية المعتمدة، لتتم الموافقة عليها، من أجل بيئة تعليمية صحية للجميع، وتهدف هذه الإجراءات إلى التقليل من احتمالية انتقال عدوى فيروس كورونا في مدارس دبي.

    وعلى الصعيد نفسه، قامت مدرسة هورايزون الإنجليزية بتجهيز نقاط مكيفة عند جميع مداخل المدرسة لقياس درجة حرارة الجسم مع "روبوتات" لتوفير بيئة ودية.

    وتم تثبيت ملصقات على شكل فقاعات في جميع أنحاء مباني المدرسة لتذكير الأطفال باتباع قواعد التباعد الاجتماعي، وتم تجهيز عيادة عزل مع طاقم طبي ذو خبرة عالية داخل المدرسة.

    وقال مدير المدرسة إيان والاس: "حولت المدرسة المناطق المركزية في حرمها المدرسي إلى نظام الفقاعات الآمنة، وتضم كل فقاعة 10 أطفال بحد أقصى، ما يسمح لهم بالحركة واللعب أثناء التباعد الاجتماعي وتطوير مهاراتهم الحركية الإجمالية وتعلم دروس المناهج الدراسية من خلال فكرة أن تكون نشيط".

    وتابع "كما تمت إعادة تصميم الفصول الدراسية لتتوافق مع إجراءات التباعد الاجتماعي، بما في ذلك تركيب الحواجز الوقائية في المكاتب، ويطلب من الطلاب تخزين متعلقاتهم الخاصة في صناديق فردية".

    وأتم "يشرف المعلمون والموظفون على عملية التعقيم المستمرة التي تقوم بها المدرسة، ويعمل موظفو التنظيف طوال اليوم بتطهير جميع الفصول والفقاعات".

    يذكر أن عدد الإصابات بفيروس كورونا في الإمارات العربية المتحدة، وصل إلى 118 ألف حالة و472 حالة وفاة.

    انظر أيضا:

    تطوير لقاح مشترك ضد فيروس كورونا والإنفلونزا في مركز "فيكتور" الروسي
    الصين تمنح دول معينة أولوية الحصول على لقاح كورونا
    والد رئيس وزراء بلجيكا يتلقى غرامة والسبب "كورونا"
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook