16:47 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة، علي أصغر خاجي، إن طهران ترحب بالتقدم الحاصل في أداء اللجنة الدستورية السورية دون التدخل الأجنبي.

    ووصف بناء الثقة بين أعضاء هذه اللجنة بأنه من الثوابت المبدئية الإيرانية.

    ونقلت وكالة "إرنا"، مساء اليوم الأربعاء، عن الدائرة الإعلامية بوزارة الخارجية، أن تصريحات خاجي جاءت خلال لقائه مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا، الكساندر لافرونتيف، في طهران، اليوم.

    وأشار خاجي إلى دعم طهران وموسكو لمهام اللجنة الدستورية ودور مفاوضات أستانا في سياق تشكيل اللجنة، واصفا هذه العملية بأنها الخيار الأمثل من أجل تسوية سياسية للأزمة السورية.

    واستعرض الجانبان، الإيراني والروسي، خلال اللقاء، آخر التطورات في سوريا ومنها العملية السياسية واللجنة الدستورية والظروف الميدانية، خاصة الوضع في إدلب والمبادرات الثنائية لتحسين الوضع الاقتصادي والإنساني في هذا البلد.

    ولفت لافرونتيف إلى الإنجازات الحاصلة عبر التعاون الإيراني - الروسي في الساحة السورية، ومنها المباحثات الثنائية والمفاوضات في صيغة أستانا، مشددا على ضرورة استمرار هذه المشاورات والتعاون المشترك في مختلف الصعد السياسية والميدانية.

    وتطرق المبعوث الروسي إلى ملف عودة النازحين السوريين، منتقدا مواقف بعض الدول التي تسعى وراء عرقلة هذا الموضوع الإنساني.

    انظر أيضا:

    الخارجية الإيرانية: طهران لا تفضل أحدا على آخر من المرشحين في الانتخابات الأمريكية
    الخارجية الإيرانية: رؤساء الولايات المتحدة يستفيدون من إيران كأداة انتخابية 
    الخارجية الإيرانية: انتهاء الحظر التسليحي على بلادنا لا يحتاج لقرار جديد من مجلس الأمن 
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, سوريا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook