18:01 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أصدرت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الخميس، بيانا بشأن المرأة التي قتلت طفليها برميهما من على جسر الأئمة في العاصمة بغداد في نهر دجلة.

    وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة اللواء خالد المحنا في بيان إن "المرأة التي ألقت بطفليها في نهر دجلة موقوفة لدى الشرطة وستحال إلى المحكمة وستوجه لها تهمة القتل العمد"، بحسب قناة "السومرية".

    وأوضح المحنا أن "المحكمة ستصدر عقوبات مشددة على الجانية"، مضيفا "المتهمة هي جانية، لأنها أقدمت على ارتكاب جريمة القتل العمد التي يعاقب عليها القانون العراقي بشدة".

    وشدد  "على أهمية النظر إلى الواقعة من زوايا مختلفة حيث تكررت حوادث قتل الأبناء أربع أو خمس مرات مؤخرا وهو ما لم يكن موجود في المجتمع العراقي".

    وأكد المحنا أن "حوادث قتل الأبناء أمر خطير ويجب دراسة أسباب ودوافع الوقائع التي دفعت المتهمة لارتكاب الجريمة".

    ولفت إلى أن "وزارة الداخلية العراقية تقوم بدور اجتماعي لأنها باتت قريبة للمواطن من خلال عدد من المؤسسات الشرطية أبرزها الشرطة المحلية، شرطة الأحداث، الشرطة المجتمعية، وشرطة حماية الأسرة والطفل".

    وكانت كاميرات مراقبة فوق جسر الأئمة الرابط بين منطقتي الكاظمية والأعظمية في بغداد، قد وثقت الجمعة الماضية، مشهد امرأة تحمل طفلاً وتقتاد آخر، قبل أن ترميهما معا من فوق حافة الجسر، في واقعة أحدثت هزة بالمجتمع العراقي.

    ولاحقاً، قالت وزارة الداخلية العراقية، في بيان، إن "قوة مشتركة من الشرطة الاتحادية ودوريات مركز شرطة الكاظمية ألقت القبض على المرأة التي قامت برمي طفليها في نهر دجلة".

    وأوضح البيان آنذاك أن "أم الطفلين أقدمت على فعلتها بسبب خلافات مع طليقها".

    انظر أيضا:

    موجة غضب في مواقع التواصل الاجتماعي بشأن جريمة إلقاء أم طفليها في نهر دجلة
    عقوبة امرأة أحرقت قلوب العراقيين برمي طفليها في نهر دجلة... فيديو
    الداخلية العراقية: إحالة قاتلة طفليها في دجلة للمحكمة بتهمة القتل العمد
    بيان من الداخلية العراقية بشأن جريمة إلقاء امرأة طفليها في نهر دجلة
    مشهد مؤثر... هل هذه لحظة انتشال جثتي طفلين ألقتهما أمهما في نهر دجلة بالعراق
    الكلمات الدلالية:
    بغداد, الداخلية العراقية, نهر دجلة, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook