00:30 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    تطبيع علاقات الدول العربية مع إسرائيل (73)
    0 01
    تابعنا عبر

    كشف موقع "أكسيوز" الأمريكي أن دولا عربية تنتظر نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكي قبل المضي قدما في التطبيع مع إسرائيل.

    وقال الموقع في تقرير له، اليوم الخميس، إن البيت الأبيض يحاول الاستفادة من زخم توقيع الإمارات والبحرين اتفاقيتي سلام مع إسرائيل، لدفع مزيد من الدول العربية إلى اتخاذ نفس الخطوة قبل الانتخابات، المقررة في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني.

    وأوضح التقرير أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ترغب على الأقل في دفع السودان إلى إعلان إنهاء حالة العداء مع إسرائيل وبدء عملية التطبيع.

    وأشار إلى أن الموقف الرسمي للسعودية يرتكز على استئناف المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين، متوقعا أنه في حال فاز ترامب في الانتخابات فسيسعى إلى جلب السعودية إلى مسار التطبيع.

    وعن موقف المغرب، قال التقرير إن موقفها من التطبيع المحتمل يتوقف بشكل أكبر على نتائج الانتخابات الأمريكية.

    وتوقع أنه في حال فاز ترامب سيحاول ربط التطبيع بين الرباط وتل أبيب باعتراف واشنطن بسيادة المغرب على الصحراء الغربية.

    و رأى أن منافسه الديمقراطي جو بايدن لن يوافق على مثل هذه الصفقة على ما يبدو، الأمر الذي يقلل فرص التطبيع بين المغرب وإسرائيل في حال خسارة ترامب.

    وعن سلطنة عمان، قال الموقع إن السلطان الجديد هيثم بن طارق آل سعيد، لا يريد  الاستعجال في هذه المسألة في الظروف الحالية.

    ونقل التقرير توقعات مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين بأن عمان ستتخذ قرارا بشأن التطبيع المحتمل بناء على نتائج الانتخابات الأمريكية.

    وذكر التقرير أن الولايات المتحدة تسعى لدفع قطر إلى مسار التطبيع مع إسرائيل، لكن الخلاف الخليجي المستمر يزيد المسألة تعقيدا.

    ووفقا للتقرير فإن مسؤولين أمريكيين، تأكدوا من أن عملية تطبيع إسرائيل مع الإمارات والبحرين جارية على قدم وساق، ويشعرون حاليا بأن الأمور تتطور في الاتجاه الصحيح وتراجعت الحاجة إلى إشرافهم على العملية.

    الموضوع:
    تطبيع علاقات الدول العربية مع إسرائيل (73)

    انظر أيضا:

    خامنئي يعلق على تزايد وتيرة التطبيع ويوجه رسالة "محبطة" لواشنطن
    إعلام: إسرائيل والسودان على وشك الإعلان عن اتفاق التطبيع بينهما
    وكالة: وفد أمريكي - إسرائيلي زار السودان تمهيدا لإعلان التطبيع
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, دول عربية, تطبيع
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook