20:19 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 140
    تابعنا عبر

    هز انفجار عنيف، مساء الخميس، مقرا لتنظيم "جبهة النصرة" في بلدة (جكارة) على الحدود التركية شمال محافظة إدلب السورية، سمع صداه في معظم أرجاء المحافظة، وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات من مسلحي التنظيم الإرهابي.

    وأكدت مصادر محلية في ريف إدلب لـ "سبوتنيك" أن الانفجار ناجم عن استهداف طائرة مسيرة مذخرة لاجتماع قياديين من "هيئة تحرير الشام"، الواجهة الحالية لتنظيم "جبهة النصرة" المحظور في روسيا، وذلك في بلدة جكارة غرب مدينة سلقين شمال إدلب على الحدود السورية التركية.

    وأكدت المصادر مقتل 15 قياديا من "هيئة تحرير الشام"، لم تحدد هوياتهم بعد، إضافة إلى إصابة 9 آخرين بجروح بالغة، وذلك أثناء عقدهم اجتماعا داخل البلدة، كما رجحت المصادر ارتفاع حصيلة القتلى نتيجة وجود حالات حرجة بين المصابين.

    وتقع بلدة (جكارة) على الحدود السورية التركية، إلى الغرب من مدينة سلقين بريف إدلب الشمالي الغربي، وتحوي أحد المعابر غير الشرعية بين البلدين.

    وتسيطر "هيئة تحرير الشام"، وهو الاسم الأحدث لتنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي والمحظور في روسيا، مع تشكيلة واسعة من التنظيمات المتطرفة المتحالفة معها، على معظم محافظة إدلب وريفها، بما في ذلك المعابر الدولية والشريط الحدودي شمال غرب سوريا.

    انظر أيضا:

    الطيران السوري يدمر أكبر مستودعات "جبهة النصرة" بريف إدلب
    اعتقال مشتبهين بانتمائهما لـ"جبهة النصرة" في ألمانيا
    اختناق 3 أجانب وسوري بالكلور جراء انفجار مقر لـ"جبهة النصرة" بريف إدلب
    مركز المصالحة الروسي: مسلحو "جبهة النصرة " يقصفون أحياء سكنية في إدلب وحلب
    الكلمات الدلالية:
    هيئة تحرير الشام, جبهة النصرة, انفجار, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook