05:02 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بدأ صباح اليوم السبت، تصويت المصريين في الداخل في المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب والتي تشمل 14 محافظة وتستمر ليومين، وسط إجراءات صحية وأمنية مشددة، وتعد الانتخابات هي الأولى التي تجري بعد التعديلات الدستورية التي أقرت في مصر العام الماضي.

    القاهرة - سبوتنيك. وصوت المصريون في الخارج في المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب في 124 دولة، لثلاثة أيام متتالية انتهت أمس الجمعة.

    وفتحت لجان الاقتراع في محافظات المرحلة الأولى أبوابها في التاسعة من صباح السبت لاستقبال الناخبين، والبالغ عددهم أكثر من 33 مليون ناخب، يحق لهم التصويت في محافظات الصعيد بالإضافة لمحافظات الجيزة والبحر الأحمر والإسكندرية والبحيرة ومرسى مطروح

    ويبلغ عدد من لهم حق التصويت في الانتخابات في المرحلتين الأولى والثانية أكثر من 63 مليون ناخب.

    ويتنافس في المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب 2163 مرشح بينهم 1879 مرشح على المقاعد الفردية و284 مرشح على مقاعد القوائم.

    وتتنافس في المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب أربعة قوائم، أبرزها القائمة الوطنية من أجل مصر، وتضم 12 حزب، بعضها من المعارضة، بينما يقودها حزب مستقبل وطن، والذي حصل على أغلبية مقاعد مجلس الشيوخ، كما حاز أكبر كتلة برلمانية في مجلس النواب المنقضي، كما تخوض قوائم (نداء مصر، وتحالف المستقلين، وأبناء مصر) سباق المرحلة الأولى، ويرى مراقبون أن المنافسة ستكون خافتة على مقاعد القائمة وستتركز على مقاعد الفردي.

    وألزمت الهيئة الوطنية للانتخابات جميع أطراف العملية الانتخابية بارتداء الكمامات الطبية، وتوفير الكمامات لمن لا يحملها عند اللجان، كما أمدت الهيئة اللجان الفرعية التي سيجرى فيها الاقتراع بالكحول والقفازات التي يستخدمها المشرفون والناخبون، كما كلفت الهيئة الجهات المعنية بتعقيم اللجان قبل وبعد التصويت.

    من جانبها أعلنت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد في بيان صادر عن الوزارة مساء أمس الجمعة عن خطة التأمين الطبي لانتخابات مجلس النواب بالتنسيق مع الهيئة الوطنية للانتخابات، والتي تضمنت "الدفع بـ 1411 سيارة إسعاف مجهزة بجميع محافظات الجمهورية، بالإضافة إلى 11 لانش إسعاف نهري، يتم توزيعها على المقار الانتخابية، ومحافظات الجمهورية".

    وبالإضافة إلى التشديد على الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية أثناء العملية الانتخابية "يتم عمل مسح حراري على باب اللجنة الانتخابية لاستبعاد من يعاني حرارة مرتفعة أو أي أعراض تنفسية، وتوجيه المشتبه بهم لأقرب منشأة طبية"، مع توفير "الفرق الطبية المدربة داخل المقار الانتخابية بجميع محافظات الجمهورية، لتقديم الخدمات الطبية اللائقة للناخبين والمواطنين"، فضلا عن رفع درجة الاستعداد بجميع المستشفيات العامة والمركزية للدرجة القصوى، وتكثيف تواجد الفرق الطبية من أطباء، وفنيين، وتمريض بأقسام الطوارئ بالمستشفيات، ومنع الإجازات للعاملين بالمستشفيات خاصة أقسام الطوارئ، والحروق، والسموم، والتنسيق الكامل مع المستشفيات الجامعية بكل محافظة.

    وعلى الصعيد الأمني أعلنت وزارة الداخلية في بيان لها، إستنفار أمنى مكثف ورفع درجة الاستعداد على مستوى الجمهورية، لتأمين انتخابات مجلس النواب بمختلف مديريات الأمن.

    وبحسب البيان فقد "اعتمدت الوزارة خطة أمنية شاملة لتأمين المواطنين أثناء ادلائهم بأصواتهم خلال العملية الانتخابية، وذلك من خلال الانتشار الأمني المكثف بمحيط اللجان وكافة الطرق والمحاور المؤدية لها وتسيير أقوال أمنية وخدمات مرورية لتسيير الحركة المرورية بتلك الطرق لتسهيل وصول الناخبين إلى اللجان الانتخابية".

    وتشمل خطة التأمين التي أعلنتها وزارة الداخلية "حماية المنشآت الهامة والحيوية وإحكام الرقابة من خلال عدد من الدوائر الأمنية ودعم الخدمات الأمنية بالمنطقة المحيطة بها والدفع بقوات التدخل والانتشار السريع، للتعامل الفوري مع كافة المواقف الطارئة للحفاظ على الأمن والنظام".

    من جانبها أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة، في بيان لها أمس الجمعة اتخاذها "كافة الترتيبات والإجراءات المرتبطة بالتعاون مع أجهزة  وزارة الداخلية والهيئة الوطنية للانتخابات وكافة الأجهزة المعنية بالدولة في تنظيم أعمال تأمين انتخابات مجلس النواب 2020 على مستوى الجمهورية، وتوفير المناخ الآمن للمواطنين للإدلاء بأصواتهم انطلاقاً من مسئوليتها الوطنية تجاه الشعب المصري".

    وحرصت القيادة العامة للقوات المسلحة على "مراجعة كافة الترتيبات والإجراءات المرتبطة بتأمين الانتخابات وإعداد وتجهيز العناصر المشاركة في التأمين، وتجميع الاحتياطات وعناصر الانتشار والتدخل السريع وعناصر الصاعقة والمظلات والشرطة العسكرية، والتأكيد على استعدادها التام لتنفيذ عملية الانتشار الأمني للتصدي لأي أعمال عدائية قد تؤثر على انتظام العملية الانتخابية، كذلك تجهيز العديد من الدوريات الأمنية للدفع بها بالطرق والمحاور المرورية في حالة المواقف الطارئة".

    انظر أيضا:

    المصريون في كندا وأمريكا يبدأون التصويت في انتخابات البرلمان
    في مصر... "حقيبة الوقاية من كورورنا" لكل قاض يرأس لجنة انتخابية
    مصر.. هل يمنع الدستور "الشورى" من حضور خطاب السيسي أمام "النواب"
    ماسح أحذية بمجلس النواب المصري يكشف كواليس مثيرة
    الكلمات الدلالية:
    مجلس النواب المصري, انتخابات, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook