11:56 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نشرت الخارجية البحرينية بيانا تعلق فيه على تطبيع العلاقات بين إسرائيل والسودان.

    وأشادت وزارة الخارجية البحرينية، في بيان عبر موقعها الرسمي، بما وصفتها "الجهود الطيبة" التي بذلتها الحكومة الأمريكية لتسهيل التوصل إلى هذا الاتفاق، الذي، وعلى حد تعبيرها، "من شأنه أن يعزز جهود السودان الشقيق لتحقيق تطلعات شعبه للأمن والنماء والازدهار، ويسهم في إشاعة أجواء صنع السلام وتعزيزه في منطقة الشرق الأوسط".

    وأفادت وكالة السودان للأنباء، مساء أمس، أنه "تم الاتفاق على بدء علاقات اقتصادية وتجارية، مع التركيز الأولي على الزراعة، وأن تجتمع الوفود في الأسابيع المقبلة للتفاوض، بشأن اتفاقيات التعاون في تلك المجالات؛ وكذلك في مجال تكنولوجيا الزراعة والطيران وقضايا الهجرة وغيرها من المجالات لصالح الشعبين".

    من جانبها، أكدت الرئاسة الفلسطينية "إدانتها ورفضها لتطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي التي تغتصب أرض فلسطين، لأن ذلك مخالف لقرارات القمم العربية، وكذلك لمبادرة السلام العربية المقرة من قبل القمم العربية والإسلامية، ومن قبل مجلس الأمن الدولي وفق القرار 1515".

    وجددت الرئاسة الفلسطينية، في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية "وفا"، التأكيد على أنه لا يحق لأحد التكلم باسم الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية. وشددت على أن الطريق إلى السلام الشامل والعادل يجب أن يقوم على أساس القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية والمرجعيات المحددة، بما يؤدي إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين، وتحقيق الاستقلال للشعب الفلسطيني في دولته وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967.

    وبذلك، يصبح السودان خامس دولة عربية، بعد مصر والأردن والإمارات والبحرين، يقيم علاقات دبلوماسية واقتصادية وغيرها مع دولة إسرائيل.

    الجدير بالذكر، أن "مبادرة السلام العربية"، التي تبنتها الجامعة العربية بالإجماع في قمة بيروت عام 2002، تربط التطبيع مع إسرائيل بانسحابها من الأراضي العربية المحتلة عام 1967، بما فيها القدس الشرقية ومرتفعات الجولان السورية، وإقامة دولة فلسطينية على أراضي 1967.

    الكلمات الدلالية:
    السودان, فلسطين, الأردن, ملك البحرين, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook