13:39 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائري، يوسف بلمهدي، اليوم السبت، إن مشروع تعديل الدستور هو عبارة عن "خلاصة نضالية تؤسس لعهد جديد".

    ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن الوزير قوله إن مشروع تعديل الدستور المطروح للاستفتاء عليه عبارة عن ''خلاصة نضالية وحراكية تؤسس لعهد جديد'"، مشيرا إلى أن الجزائر كانت قبل سنة تعيش حالة من اللاستقرار، و لكن الجزائريون وبعد توجههم "بقوة" نحو صناديق الإقتراع من أجل اختيار رئيس جديد للبلاد، "هاهم اليوم أمام استكمال مشروع البناء والتعمير من خلال الدستور الجديد الذي يؤسس لجزائر جديدة".

    ووصف الوزير الاستفتاء بأنه "وفاء للإلتزام الذي قطعه رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون في حملته الإنتخابية".

    وأضاف أنه يشكل أيضا "دليلا قاطعا على صدق نوايا القيادة العليا للبلاد من أجل السير نحو تجسيد معالم الجزائر الجديدة".

    وذكر وزير الشؤون الدينية والأوقاف أن هذا الدستور يحمل ولأول مرة بين ثناياه فحوى بيان أول نوفمبر 1954، وهو دليل على "أن البيان الذي أسس لتحرير الجزائر من الاستعمار سيؤسس لوضعها على السكة الصحيحة للنمو و الإستقرار".

    كما أوضح أن الاستفتاء "سيكون نقطة لسد الطريق أمام مسوقي التشكيك في كل ما فيه خير للجزائر".

    انظر أيضا:

    الرئيس الجزائري يدخل الحجر الصحي
    رئيس الأركان الجزائري: نمر بـ "مرحلة حاسمة"
    وزيرة الثقافة الجزائرية: نحن بحاجة إلى جزائر لا تقصي أحدا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الجزائر, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook