15:08 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    وجه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم السبت، رسالة طمأنة للشعب الجزائري، إثر دخوله الحجر الصحي على خلفية تسجيل إصابات بفيروس كورونا في مقر الرئاسة، وفي صفوف أعضاء بالحكومة.

    وفي تغريدة في حسابه على "تويتر"، قال الرئيس الجزائري: "امتثالا لنصيحة الطاقم الطبي، لقد دخلت في حجر صحي طوعي إثر إصابة إطارات سامية برئاسة الجمهورية والحكومة بكورونا".

    وطمأن تبون مواطنيه على صحته، قائلا إنه "بخير وعافية"، مؤكدا أنه سيواصل عمله بشكل اعتيادي عن بعد حتى نهاية فترة الحجر الصحي، التي نصحه بها الأطباء.

    وقال في التغريدة: "أطمئنكم أخواتي وإخواني أنني بخير وعافية، وإنني أواصل عملي عن بعد إلى نهاية الحجر، متضرعا إلى المولى عز وجل أن يعافي جميع المصابين ويحفظ جزائرنا الحبيبة من كل بلاء".

    وأصدرت الرئاسة بيانا قالت فيه "بعدما تبين أن العديد من الإطارات السامية برئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة، قد ظهرت عليهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا، نصح الطاقم الطبي للرئاسة، رئيس الجمهورية، بمباشرة حجر صحي طوعي، لمدة خمسة أيام ابتداء من 24 أكتوبر 2020".

    ​وكشفت وزارة الصحة الجزائرية، أمس الجمعة، عن تسجيل 273 إصابة جديدة، ليبلغ إجمالي الإصابات 55630 إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات 1897 وفاة، بعد تسجيل 9 وفيات جديدة في آخر 24 ساعة، كما غادر بالجزائر 38788 مصابا المستشفى بعد تماثلهم للشفاء.

    وعادت السلطات الجزائرية إلى فرض عقوبات صارمة على مخالفي إجراءات الوقاية من فيروس كورونا، حيث عاينت "سبوتنيك" غلق العديد من المطاعم والمقاهي وكذا المتاجر، التي لم تحترم الإجراءات المنصوص عليها.

    انظر أيضا:

    الرئيس الجزائري يقر تأمينا خاصا لأكثر من 260 ألف عامل بالأطقم الطبية بسبب كورونا
    الجزائر تحصي خسائرها من جراء وباء فيروس كورونا المستجد
    بعد توقفها بسبب كورونا... الجزائر تستأنف صلاة الجمعة في المساجد
    الكلمات الدلالية:
    عزل, فيروس كورونا, الرئيس الجزائري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook