03:10 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 33
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، أمس السبت، إن "حربا إقليمية كادت أن تحدث على أرض بلاده"، مؤكدا أن "الانتخابات المقررة في يونيو/ حزيران المقبل ستتم تحت إشراف أممي".

    وقال الكاظمي، في كلمة له، بمناسبة الذكرى الأولى للحراك الشعبي، "في مثل هذا اليوم وقف العراق وللأسف على حافة حرب إقليمية ودولية كادت أن تحدث على أرضه"، مضيفا: "عملنا بهدوء ودبلوماسية على جمع الدعم لاستعادة وزن العراق وحجمه الدولي وعدم السماح مجددا بالانزلاق إلى الصراع نيابة عن غيره"، وذلك حسب وكالة الأنباء العراقية "واع".

    وفي ملف الإنتخابات، أكد الكاظمي، أن حكومته "ملتزمة بموعد إجراء الانتخابات في 6 يونيو/ حزيران المقبل وأن تتم بإشراف أممي لضمان نزاهتها"، متعهدا بـ"حماية صناديق الاقتراع من التزوير".

    كما أشار رئيس الوزراء العراقي، إلى "فتح تحقيق بـ30 ألف ملف فساد كبيرة"، دون تفاصيل، مؤكدا أن "الحراك الاجتماعي العراقي وضع خارطة طريق أقر بها الجميع ونحن ماضون بها".

    ومن المنتظر، أن تشهد ساحات التظاهر في بغداد و8 محافظات عراقية في وسط وجنوبي العراق تجمعات لإحياء ذكرى مرور عام على إنطلاق المظاهرات الإحتجاجية التي راح ضحيتها نحو 600 قتيل وأكثر من 25 ألف مصاب بعد أن استخدمت القوات العراقية وجماعات مسلحة العنف المفرط للقضاء على هذه المظاهرات السلمية.

    انظر أيضا:

    اقتحام محطة توليد كهرباء بعد تجدد المظاهرات في العراق... فيديو وصور
    اندلاع مظاهرات في العراق احتجاجا على كاريكاتير صحيفة سعودية... فيديو
    محلل سياسي: مظاهرات غدا ربما تعطل عمل الحكومة العراقية الجديدة
    الجيش العراقي: المظاهرات "حق دستوري" ولا توجد نوايا لإنهائها
    الحكومة العراقية تقر إجراءات جديدة بشأن ضحايا المظاهرات
    الكلمات الدلالية:
    مظاهرات العراق, الانتخابات العراقية, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook