21:08 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استبعد المحلل السياسي الليبي، كامل المرعاش، تشكيل قوات أممية لتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا، الذي تم التوصل إليه في جينيف، لأن سمعة القوات الأممية تاريخيا ليست طيبة وعادة ما تتحول إلى قوة استعمارية.

    وأوضح المرعاش في تصريحات لـ"راديو سبوتنيك"، أن "قوات الجيش الليبي شرق ليبيا، وقوات حكومة الوفاق في غرب ليبيا، يمكنها أن تقوم بهذه المهمة على نحو أفضل".

    وأضاف أن "الضمانات التي تحدث عنها المتحدث باسم الجيش الليبي، اللواء أحمد المسماري لتنفذ اتفاق وقف إطلاق النار، أمر مهم جدا".

    وأشار إلى أن "البنود التي تم التوقيع عليها في جينيف والتي تتضمن رحيل الوجود الأجنبي، وتجميد عمل العسكريين الأتراك وخروجهم من ليبيا، يستلزم تشكيل لجان للإشراف على تنفيذه".

    وكان المسماري، قد أعرب في وقت سابق، عن أمله في "أن يؤدي إتفاق وقف إطلاق النار إلى حل سياسي في ليبيا"، لافتا أن "الاتفاق يحتاج إلى ضامن نزيه وحقيقي ويحتاج إلى قوة رادعة لتنفيذ خطوات الاتفاق".

    وشدد على أن "مساعي بعض القوى الإقليمية والدولية لا تكفي وحدها للتوصل إلى تسوية سياسية، وأن الأمر يحتاج لضمانات دولية، إلى جانب التوافقات الداخلية".

    أبرز التفاهمات التي توافق عليها طرفا الصراع الليبي
    © Sputnik
    أبرز التفاهمات التي توافق عليها طرفا الصراع الليبي

    انظر أيضا:

    لافروف يبحث مع وزير خارجية قطر الأوضاع في ليبيا وسوريا
    الإمارات تشيد بـ"خطوة نحو استقرار ليبيا"
    الاتحاد الأوروبي يعلق على قرار وقف إطلاق النار الدائم في ليبيا
    المسماري: نعمل على تجاوز التحديات التي تواجه اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook