16:47 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 51
    تابعنا عبر

    وصلت عائلات ألبانية مع أطفالها إلى العاصمة السورية دمشق، قادمة من مخيم (الهول) شمال شرقي البلاد، في سياق تعاون إنساني متعدد الأطراف لإعادة عوائل مسلحي تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا)، إلى بلدانهم.

    وقالت منظمة الهلال الأحمر العربي السوري إن "الحكومة السورية قدمت جميع التسهيلات اللازمة لإنجاز هذه المهمة الإنسانية"، مشيرة إلى "تكلل مساعي مع الأطراف المعنية بالنجاح بإتمام عملية إعادة بعض العائلات الألبانية المقيمة في مخيم (الهول) إلى بلدهم، بطلب من حكومتها".

    وكشفت مصادر ميدانية لـ"سبوتنيك" عن أن "عملية نقل العوائل الألبانية مع أطفالها، وصلت ليل أمس جوا من مطار القامشلي إلى دمشق، وكان في رفقتهم القنصل العام الألباني في بيروت".

    وأكد الهلال الأحمر السوري لـ"سبوتنيك"، "إجراء الفحوصات الطبية الشاملة للعوائل الألبانية قبل مغادرتهم المخيم".

    •  عائلات ألبانية مع أطفالها تصل العاصمة السورية دمشق، قادمة من مخيم الهول، في سياق تعاون إنساني متعدد الأطراف لإعادة عوائل مسلحي تنظيم داعش الإرهابي، إلى بلدانهم.
      عائلات ألبانية مع أطفالها تصل العاصمة السورية دمشق، قادمة من مخيم الهول، في سياق تعاون إنساني متعدد الأطراف لإعادة عوائل مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي، إلى بلدانهم.
      © Photo / SARC
    •  عائلات ألبانية مع أطفالها تصل العاصمة السورية دمشق، قادمة من مخيم الهول، في سياق تعاون إنساني متعدد الأطراف لإعادة عوائل مسلحي تنظيم داعش الإرهابي، إلى بلدانهم.
      عائلات ألبانية مع أطفالها تصل العاصمة السورية دمشق، قادمة من مخيم الهول، في سياق تعاون إنساني متعدد الأطراف لإعادة عوائل مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي، إلى بلدانهم.
      © Photo / SARC
    •  عائلات ألبانية مع أطفالها تصل العاصمة السورية دمشق، قادمة من مخيم الهول، في سياق تعاون إنساني متعدد الأطراف لإعادة عوائل مسلحي تنظيم داعش الإرهابي، إلى بلدانهم.
      عائلات ألبانية مع أطفالها تصل العاصمة السورية دمشق، قادمة من مخيم الهول، في سياق تعاون إنساني متعدد الأطراف لإعادة عوائل مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي، إلى بلدانهم.
      © Photo / SARC
    •  عائلات ألبانية مع أطفالها تصل العاصمة السورية دمشق، قادمة من مخيم الهول، في سياق تعاون إنساني متعدد الأطراف لإعادة عوائل مسلحي تنظيم داعش الإرهابي، إلى بلدانهم.
      عائلات ألبانية مع أطفالها تصل العاصمة السورية دمشق، قادمة من مخيم الهول، في سياق تعاون إنساني متعدد الأطراف لإعادة عوائل مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي، إلى بلدانهم.
      © Photo / SARC
    •  عائلات ألبانية مع أطفالها تصل العاصمة السورية دمشق، قادمة من مخيم الهول، في سياق تعاون إنساني متعدد الأطراف لإعادة عوائل مسلحي تنظيم داعش الإرهابي، إلى بلدانهم.
      عائلات ألبانية مع أطفالها تصل العاصمة السورية دمشق، قادمة من مخيم الهول، في سياق تعاون إنساني متعدد الأطراف لإعادة عوائل مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي، إلى بلدانهم.
      © Photo / SARC
    1 / 5
    © Photo / SARC
    عائلات ألبانية مع أطفالها تصل العاصمة السورية دمشق، قادمة من مخيم الهول، في سياق تعاون إنساني متعدد الأطراف لإعادة عوائل مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي، إلى بلدانهم.

    ومن ثم قامت منظمة الهلال الأحمر بمرافقة الرعايا الألبانيين في رحلتهم إلى دمشق، موضحة أن "القنصل العام الألباني في لبنان، مارك غربل والوفد المرافق له، سيقومون بمواكبة العوائل في رحلتها من دمشق إلى ألبانيا".

    وثمّن رئيس المنظمة الدكتور خالد حبوباتي، الجهود التي بذلها الاتحاد الدولي لجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر ورئيسه فرانشيسكو روكا، وشركاء العمل الإنساني وجميع الأطراف على الأرض، لتسهيلهم إتمام هذه المهمة وغيرها من مهام المنظمة التي تسعى لتخفيف المعاناة الإنسانية وحماية كرامة المتضررين، ملتزمةً بمبادئ الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر.

    الكلمات الدلالية:
    سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook