15:12 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت أماني الطويل، خبيرة الشؤون الإفريقية ومستشار مركز "الأهرام" للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن تصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لها تأثير كبير على الجولة الجديدة من مفاوضات سد النهضة وكذلك تصريحات المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي.

    وذكرت الخبيرة، في حديث لراديو "سبوتنيك"، أن هذه التصريحات لها تأثير كبير لأنها جاءت متزامنة.

    وأشارت إلى أن "ترامب تحدث بلهجة تصعيدية، كما أن الاتحاد الأوروبي من جانبه دعا جنوب إفريقيا مباشرة للاضطلاع بمهامها، إذا كانت هذه إشارة من المجتمع الدولي بأن تجميد المفاوضات غير مقبول".

    وأضافت الطويل أن آخر العراقيل هو أن كلا من الدول الثلاث أعدت تقريرا منفصلا بشأن الاجتماعات التي تمت تحت مظلة الاتحاد الإفريقي ولم تتطابق هذه التقارير في نتائجها فتم تجميد المفاوضات، وكان مفترضا أن يخرج الاتحاد الإفريقي بتقرير لكن الملاحظ أن الاتحاد الإفريقي لا يقوم ببعض الأدوار المنوطة به.

    وقد أعلن رئيس الاتحاد الإفريقي، سيريل رامافوسا، إن المفاوضات بين إثيوبيا ومصر والسودان بشأن سد النهضة ستستأنف، بعد نحو شهرين من انسحاب مصر من المحادثات.

    ولا يزال الخلاف مستمر بين الدول الثلاث بشأن ملء سد النهضة الإثيوبي وتشغيله دون حل حتى بعد أن بدأ ملء الخزان خلف السد في يوليو/ تموز.

    يأتي استئناف المحادثات بعد يومين من استدعاء إثيوبيا للسفير الأمريكي بسبب ما وصفته بأنه "تحريض على الحرب" بين إثيوبيا ومصر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الخلاف حول السد.

    وكان ترامب قد دعا يوم الجمعة إلى اتفاق بين البلدين، لكنه قال إنه الوضع خطير وإن القاهرة قد "تفجر ذلك السد".

    وقالت وزارة الري السودانية إن مناقشات اليوم ستتناول شكلا جديدا للمحادثات يتاح فيه للخبراء والمراقبين دور أكبر.

    انظر أيضا:

    مصر تعلن مشاركتها في مفاوضات سد النهضة ورغبتها في إنجاحها
    مصر تؤكد أن يدها ممدودة للتفاوض بشأن "سد النهضة" للوصول إلى اتفاق... فيديو
    مصر والسودان يؤكدان ضرورة التمسك بحل ملزم لملء وتشغيل سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    سد النهضة, مصر, ترامب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook