09:32 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أبدى السودان تحفظه، اليوم الثلاثاء، على ما وصفه بمواصلة نفس النهج المتبع في المفاوضات حول سد النهضة، داعيا لدور أكبر للخبراء والمراقبين.

    وبحسب بيان لوزارة الري السودانية، أكد السودان خلال اجتماع وزراء خارجية ومياه مصر وإثيوبيا والسودان، الذي عقد افتراضيا، تمسكه بالعملية التفاوضية كوسيلة وحيدة للتوصل لاتفاق مرض حول سد النهضة الإثيوبي".

    وأبدي السودان، بحسب البيان، "تحفظه على مواصلة المفاوضات بنفس المنهج السابق الذي قاد لطريق مسدود في الجولات السابقة، وتقدم بمقترح بإعطاء دور أكبر للخبراء والمراقبين في عملية التفاوض لتقريب وجهات النظر"؛ وفقا لوكالة الأنباء السودانية.

    وأشار وزير الري السوداني، ياسر عباس، إلى أن "هنالك قضايا فنية وقانونية محددة لا زالت موضع خلاف، منها إلزامية الاتفاق الذي سيتم التوصل إليه، وآلية فض النزاعات حول الاتفاق، وعلاقة الاتفاق الذي يمكن التوصل إليه بالاتفاقات الأخرى حول مياه النيل".

    وشدد عباس على أن "التوصل لاتفاق ثلاثي مرض وملزم يحتاج لإرادة سياسية من قادة الدول المعنية".

    وتوقفت المفاوضات بين مصر والسودان وأثيوبيا منذ آب/ أغسطس الماضي، والتي تمت تحت رعاية الاتحاد الأفريقي. ولم تنجح تلك المفاوضات في التوصل إلى اتفاق بين الدول الثلاثة، وانتهت عقب إعلان أثيوبيا انتهاء مرحلة الملء الأولى للسد.

    وحث الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مؤخرا، الدول الثلاث على التوصل لاتفاق حول سد النهضة، محذرا من احتمال قيام مصر (بتفجير) السد حفاظا على حقوقها المائية.

    انظر أيضا:

    استئناف اجتماعات سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا واتفاق على استكمال مسودة الاتفاق حوله
    القاهرة: مصر والسودان وإثيوبيا تتفق على مواصلة تنقيح مسودة اتفاق سد النهضة
    مصر والسودان يؤكدان ضرورة التمسك بحل ملزم لملء وتشغيل سد النهضة
    خبيرة شؤون إفريقية: تصريحات ترامب لها تأثير كبير على مفاوضات سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    سد النهضة, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook