12:11 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير التعليم المصري الدكتور طارق شوقي، إن العلاقة بين المدارس الخاصة والدولية هي علاقة تعاقدية بين طرفين، وستحاول الدولة أن تحتفظ بحقوق الطرفين سواء ولي الأمر أو المدرسة مع عدم المساس بالطلاب.

    وأضاف شوقي في مداخلة تلفزيونية، مساء اليوم الثلاثاء، أن "تعليق أسماء الطلاب على الحوائط مرفوض ومنع الطلاب من الدخول مرفوض والعلاقة ستكون بين ولي الأمر والمدرسة وليس بين الطلاب والمدارس، وسيتم توضيح ذلك لجميع المدارس".

    وأشار إلى أن هناك بعضا من أولياء الأمور الذين يسيؤون التصرف، موضحًا أن الفتاة التي تم تذنيبها هو خطأ فادح في التنفيذ، ويتم التحقيق فيه حاليًا، ولكن هذه الطفلة لم تقم بدفع المصاريف لمدة عاميين، وبالتالي هناك خطأ من أكثر من طرف.

    وتابع: "لا بد أن يكون هناك ضوابط للعلاقة التعاقدية بين ولي الأمر والمدرسة، وإذا ارتضى ولي الأمر بهذه العلاقة ووقع على ذلك فيجب الالتزام بها، ولذلك يجب أن يكون هناك ضوابط في حالة عدم دفع ولي الأمر للمصروفات، منقدرش لما الدولة تتخذ موقف ممن لم يدفعوا المصروفات الدراسية نحولها لمظلمة، ومن الطبيعي طالما اخترنا هذه المدارس يجب الالتزام بالمصروفات".

    وواصل "إذا المدرسة أخلت بالعقد وغيرت المصروفات أثناء العام الدراسي بدون ترخيص بذلك يتم معاقبة المدرسة أيضًا، ولذلك يجب أن يلتزم الطرفان بالعقد وأن تكون الدولة معترفة بهذا العقد في المقام الأول وستكون الضوابط لتنظيم هذه العملية من أجل انتهاء المشاكل بين أولياء الأمور والطلاب"، منتقدًا تناول السوشيال ميديا لهذه القضايا: "مينفعش تتحط بالشكل ده لانها مسائل أشد تعقيداً من طريقة إثارتها".

    وكشف الوزير أن هذه الضوابط المتعلقة بضوابط عدم سداد ولي الامر للمصروفات تتضمن إنذار ثم إعلان ثم في المرحلة الثالثة نقل الطالب لمدرسة حكومية مجاورة والملخص ممنوع الفصال في المصروفات من قبل أولياء الأمور وممنوع أن تخل المدرسة وترفع المصروفات أثناء العام الدراسي.

    انظر أيضا:

    وزير التعليم المصري: الخطأ في الآية القرآنية المتداول ليس لدينا وإنما في مناهج الإمارات
    وزير التعليم المصري يكشف ماذا سيحدث إن توقفت الدراسة بسبب كورونا
    وزيرة التعليم الأمريكية: فضائح مالية في الجامعات...ودول عربية متورطة
    وزير التعليم المصري يستجيب لولي أمر ويقرر الاستعانة بـ "يوتيوب"
    الكلمات الدلالية:
    مصر, وزير التعليم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook