16:19 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت وزارة الدفاع الجزائرية، اليوم الأربعاء، في بيان صادر عنها، أنه تم إلقاء القبض على إرهابي دخل البلاد بعد الإفراج عنه ضمن صفقة تحرير رهائن في مالي، بينهم ناشطة فرنسية.

    وجاء في بيان الوزارة: "تم إلقاء القبض على الإرهابي مصطفى درار، بمحافظة تلمسان (غرب) بعد متابعة مستمرة له منذ دخوله حدود البلاد"، دون تحديد إلى أي تنظيم ينتمي المقبوض عليه، بحسب "رويترز".

    وأضافت: "إطلاق سراح درار، بداية أكتوبر (تشرين الأول) الجاري بمالي، بعد مفاوضات أسفرت عن إبرام صفقة تم بموجبها إطلاق سراح أكثر من 200 إرهابي ودفع فدية مالية كبيرة للجماعات الإرهابية مقابل الإفراج عن 3 رهائن أوروبيين، إضافة إلى سياسي بارز من مالي".

    وقبل أيام، أعلنت الرئاسة في مالي إطلاق سراح مجموعة من الرهائن، بينهم الناشطة صوفي بيترونين، آخر رهينة فرنسية في العالم، وسياسي بارز من مالي إسماعيل سيسيه، فضلا عن رهينتين إيطاليتين أحدهما قس اختطف في النيجر.

    في عام 2013، اقتحمت مجموعة من المسلحين المرتبطين بالقاعدة منشأة لإنتاج الغاز الجزائرية في عمق الصحراء، مطالبين بإنهاء العمليات العسكرية الفرنسية ضد الجهاديين في مالي. وقتل منهم العشرات في الهجوم، بحسب الوكالة.

    الكلمات الدلالية:
    مالي, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook