05:13 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    جددت قطر التأكيد على الأهمية المركزية للقضية الفلسطينية، باعتبارها قضية تؤثر على الأمن والاستقرار على نطاق واسع، وقضية حقوق غير قابلة للتصرف.

    ونقلت صحيفة "الشرق"، مساء اليوم الأربعاء، عن السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، أنها توجهت ببيان بهذا الخصوص إلى مجلس الأمن الدولي الذي عقد اجتماعا افتراضيا حول "الحالة في الشرق الأوسط بما في ذلك القضية الفلسطينية".

    وأكدت آل ثاني على قناعة قطر بأن السلام العادل والدائم والشامل وتسوية القضية الفلسطينية بجميع جوانبها، يجب أن يتحقق وفق القانون الدولي وميثاق وقرارات الأمم المتحدة، مشددة على أنه لا بديل عن تسوية سلمية توافقية، من خلال المفاوضات الجادة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، تستند إلى المرجعيات المتفق عليها وقرارات الشرعية الدولية ومبدأ الأرض مقابل السلام ومبادرة السلام العربية.

    وطالبت بالوصول إلى تحقيق حل الدولتين الذي ينطوي على إقامة دولة فلسطين المستقلة، القابلة للحياة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، التي تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل في أمن وسلام.

    وقالت آل ثاني: إن هذا يتطلب إنهاء احتلال الأراضي العربية والاستيطان ومحاولات ضم الأراضي بشكل غير مشروع وغير قانوني، ويتطلب ضمان حقوق الشعب الفلسطيني، غير القابلة للتصرف والحل العادل لمسألة اللاجئين، ويتطلب وقف الإجراءات التي تمس طابع القدس ومركزها القانوني وتكوينها الديموغرافي، والحصار الخانق على قطاع غزة، وسائر الممارسات من قبل السلطة القائمة بالاحتلال، التي تخالف القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة. 

    وأكدت السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، أن أي ترتيبات لا تستند إلى هذه المرجعيات لا تحقق السلام المنشود.

    وأشارت إلى أن بلادها تقوم بتقديم الدعم الإنساني والتنموي للأشقاء الفلسطينيين، بما في ذلك في قطاع غزة.

    انظر أيضا:

    أرقام مفزعة عن حرائق فلسطين وسوريا ولبنان
    السعودية تتحدث عن فلسطين وتوجه دعوة إلى إسرائيل بشأن "الجولان السوري المحتل"
    أبو الغيط: حل الدولتين هو الطريق لسلام دائم بين إسرائيل وفلسطين 
    الكلمات الدلالية:
    مجلس الأمن, قطر, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook