11:49 GMT09 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الكاتب والمحلل السياسي اللبناني، سركيس أبو زيد، إن "المفاوضات بين لبنان وإسرائيل بشأن ترسيم الحدود البحرية لا تزال مستمرة دون التوصل لحل نهائي في ظل الخلاف في وجهات النظر بين الجانبين".

    وأضاف أبو زيد في تصريحات لـ"راديو سبوتنيك"، أن "الأمر لن ينتهي بسرعة حتى مع وجود الرعاية الأممية والأمريكية لإيجاد حل يساعد الطرفين لاستخراج النفط والغاز".

    وأوضح أن "الخلافات موجودة وليست جديدة بين لبنان وإسرائيل وسبق وأن توسطت واشنطن لتقريب وجهات النظر".

    وأشار إلى أن "هناك بعض الحلول التي تطرحها الأمم المتحدة كحل وسط لترسيم الحدود لأن هذه الأمور تقنية خاصة وأن أسلوب اعتماد الترسيم سيكون له فارق كبير في حدود أماكن النفط وهذه ستشكل ثروة هائلة ولذلك الخطوط التي يتم رسمها ليست افتراضية بل لها انعكاس على الثروة النفطية الموجودة خاصة في المنطقة رقم 9 ما يتطلب المزيد من النقاشات والمباحثات".

    وتابع "هناك عدة طرق وأساليب تقنية لاحتساب الخطوط ورسم الحدود لذلك كل فريق يحاول التمسك بوجهة نظره التي تخدم مصالحه".

    وأعلنت الأمم المتحدة والولايات المتحدة في وقت سابق، أن إسرائيل ولبنان أجريتا محادثات "بناءة" بشأن حدودهما البحرية المتنازع عليها واتفقتا على الاجتماع مجددا الشهر المقبل.

    والاجتماع الأخير هو الثالث خلال هذا الشهر بين الدولتين وجرى بوساطة أمريكية واستضافته الأمم المتحدة في قاعدة بجنوب لبنان.

    وقالت مصادر إن الطرفين قدما خريطتين متعارضتين تُفصلان الحدود المقترحة زادتا في الواقع مساحة المنطقة محل النزاع.

    وذكر مصدر أمني لبناني أن اقتراح بلاده يمد الحدود أكثر باتجاه الجنوب مقارنة بالحدود التي عرضتها بيروت على الأمم المتحدة في السابق.

    فيما قال مصدر مطلع على المباحثات إن الخريطة الإسرائيلية دفعت الحدود صوب الشمال لما هو أبعد من موقف إسرائيل الأصلي.

    انظر أيضا:

    صحيفة: لبنان وإسرائيل يمتلكان نية جدية للوصول لنتيجة بترسيم الحدود
    جولة المفاوضات الثانية بين لبنان وإسرائيل تبحث النقاط الخلافية لترسيم الحدود... فيديو
    جولة ثالثة من المفاوضات غير المباشرة بين لبنان وإسرائيل
    السفارة الأمريكية تعلق على مسار المفاوضات بين لبنان وإسرائيل بشأن ترسيم الحدود
    الكلمات الدلالية:
    ترسيم الحدود البحرية, إسرائيل, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook