12:00 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    أعلنت جماعة أنصار الله "الحوثيين" في اليمن، اليوم السبت، مقتل العنصر الرئيسي في خلية اغتيال وزير الشباب والرياضة بحكومة الإنقاذ الوطني المشكلة من الجماعة، حسن زيد، بعد يومين من الإعلان عن مقتل متهمين آخرين بارتكاب الجريمة.

    ونقل تلفزيون "المسيرة" الناطق باسم جماعة "أنصار الله" عن وزارة الداخلية في صنعاء، إنها "بالتعاون مع جهاز الأمن والمخابرات، نفذت حملة أمنية في منطقة حورور بمديرية ميفعة عنس في محافظة ذمار (غرب اليمن) لضبط المجرم محمد علي أحمد حنش، العنصر الرئيسي في خلية اغتيال الوزير زيد".

    وأكدت الداخلية اليمينية عن "مقتل حنش بعد مقاومته الحملة الأمنية".

    والأربعاء الماضي، أعلن الناطق باسم وزارة الداخلية في صنعاء، العميد عبد الخالق العجري، وفاة المتهم ياسر أحمد سعد جابر محمد، بعد إسعافه، متأثرا بجراح بليغة أصيب بها خلال مقاومته القبض عليه، ومقتل المتهم الآخر إبراهيم صالح عبد الله الجباء، أثناء تبادل إطلاق النار مع رجال الأمن خلال محاولتهما الهروب والخروج من محافظة ذمار.

    وتتهم جماعة "أنصار الله"، التحالف العربي بالوقوف وراء اغتيال الوزير زيد الأمين العام لحزب الحق الموالي لجماعة "أنصار الله"، خاصة أنه المطلوب رقم (14) في قائمة أعلنها التحالف في تشرين الثاني/نوفمبر 2017، تضم 40 قياديا في الجماعة، ورصد مبلغ 10 ملايين دولار مكافأة لمن يقدم معلومات تقود إليه.

    ولم يصدر أي تعليق من التحالف العربي، على اتهام جماعة "أنصار الله" له بالضلوع في اغتيال الوزير زيد.

    وأطلق، الثلاثاء الماضي، مسلحان على متن دراجة نارية، وابلاً من الرصاص على سيارة وزير الشباب في حكومة الإنقاذ، حسن زيد في منطقة حدة جنوبي العاصمة صنعاء، ما أدى لإصابته وابنته بجراح بليغة توفي على إثرها بعد نقله إلى المستشفى اليمني الألماني القريب من موقع الحادثة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook