04:36 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    كشفت عائلة الشاب التونسي، إبراهيم العيساوي، منفذ هجوم نيس في فرنسا، عن بعض التفاصيل الجديدة حول حياة الشاب التونسي وتحركاته وحالته الصحية في الوقت الحالي.

    وأكدت عائلة العيساوي أن ابنها يقبع الآن في أحد المستشفيات الفرنسية وهو في "حالة حرجة"، بحسب التصريحات التي أدلت بها العائلة لقناة "العربية".

    ونوهت العائلة إلى أنه لم تظهر على الشاب "أي علامات تطرف" في وقت سابق، مشيرة إلى أنه اتصل بشقيقه قبل يوم واحد من تنفيذ هجومه الدامي في نيس، حيث أكد وصوله إلى فرنسا يوم الأربعاء الماضي وأنه سينام ليلته أمام الكنسية، بحسب المصدر.

    وغادر العيساوي بلاده على أحد القوارب غير الشرعية إلى إيطاليا في سبتمبر/ أيلول، وعمل مع ابن عمه لفترة من الزمن في قطاف الزيتون، وفي أكتوبر/ تشرين الأول دخل الأراضي الفرنسية لينفذ جريمته.

    ووفقا لمراسلة "سبوتنيك" في تونس، فإن منفذ هجوم نيس هو تونسي الجنسية يدعى إبراهيم العيساوي أصيل معتمدية بوحجلة من محافظة القيروان ويقطن مع عائلته في محافظة صفاقس جنوبي البلاد.

    أعلن النائب الفرنسي عن منطقة نيس، إيريك سيوتي، في وقت سابق، أن منفذ اعتداء نيس تونسي الجنسية وصل حديثا إلى فرنسا عبر جزيرة لامبيدوسا الإيطالية.

    وقال سيوتي في تغريدة عبر "تويتر": "لقد طلبت للتو من ماكرون خلال اجتماع في نيس تعليق جميع قوانين الهجرة واللجوء، خاصة على الحدود الإيطالية".

    انظر أيضا:

    أردوغان: العداء ضد الإسلام دليل على "العقلية المنحرفة" التي أودت بأوروبا إلى الكوارث
    "خبز مغمس بالدماء"... ضجة في سوريا بعد ضرب رجل مسن والحكومة تتحرك... صور
    وجه إنسان على كويكب بعيد... البحث عن مركبة مفقودة يكشف عن لغز... صور وفيديو
    "سيناريو مرعب"... تقارير تتحدث عن انهيار الاقتصاد الفرنسي
    "ملياري مسلم أصبحوا أعداء ماكرون"... مجلس الإفتاء الشيشاني: المفتي لم يهدد الفرنسيين
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook