05:44 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أكدت الحكومة السودانية، اليوم الأحد، أن "الاتفاق الذي تم توقيعه بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية، هو خطوة تاريخية أخرى في تطبيع العلاقات بين السودان والولايات المتحدة.

    ونقلت وزارة الخارجية السودانية، في بيان لها، تصريحات وزير العدل نصر الدين عبد الباري، والتي قال فيها إن "اتفاق اليوم يسمح للسودان وشعبه بحل المسؤوليات التاريخية، واستعادة العلاقات الطبيعية مع الولايات المتحدة، والمضي قدمًا نحو الديمقراطية وأوقات اقتصادية أفضل"، وذلك حسب وكالة الأنباء السودانية "سونا".

    وأضاف، "أن الحكومة الانتقالية تأسف بشدة لأن السودان وشعبه يجب أن يدفعوا مبلغا كبيرا من المال لتسوية الأحكام والمطالبات بالتقصير ضد النظام السابق. هذا الأسف حاد بشكل خاص في ظل أوقات اليأس الاقتصادي في السودان. ‏‎‏"لكن اتفاق اليوم يسمح للسودان وشعبه بحل المسؤوليات التاريخية ، واستعادة العلاقات الطبيعية مع الولايات المتحدة، والمضي قدمًا نحو الديمقراطية وأوقات اقتصادية أفضل. اتفاق اليوم هو استثمار في مستقبل زاهر للسودان وشعبه".

    وأعلنت وزارة العدل السودانية، أمس السبت، التوقيع على اتفاقية ثنائية بين كل من حكومة السودان وحكومة الولايات المتحدة حول إعادة حصانة الخرطوم السيادية.  وقالت الوزارة إن حكومة السودان أعادت في هذه الاتفاقية تأكيدها على عدم مسئولية السودان عن هذه الهجمات، ولكن رغبة منها في تطبيع وتطوير علاقاتها مع الولايات المتحدة، وافقت على الدخول في تسوية لمعالجة الواقع القانوني المعقد الذي خلفته تلك القضايا وانعكاساته على السودان حالياً وفي المستقبل".

    يشار إلى أن هذه الاتفاقية هي الأساس الذي استند إليه قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، كما أنها تفتح الأبواب مشرعة لعلاقات طبيعية كاملة بين السودان والولايات المتحدة.

    انظر أيضا:

    صحيفة: مصادر حكومية تكشف عن منح أمريكا مهلة 24 ساعة للسودان للتطبيع مع إسرائيل
    وكالة: السودان يقاوم ربط أمريكا رفع اسمه من قوائم الإرهاب بالتطبيع مع إسرائيل
    أمريكا والسودان يقتربان من الوصول إلى اتفاق لإزالة الأخير من قائمة الدول الراعية للإرهاب
    بعد تمديد ترامب للطوارىء ضدها... هل ينجح رهان السودان على أمريكا؟
    بومبيو: أمريكا بدأت عملية رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
    الكلمات الدلالية:
    الدول الراعية للإرهاب, أمريكا, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook