00:49 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت المتحدثة باسم المجلس المركزي لتحالف قوى الحرية والتغيير في السودان، إن الائتلاف سيعقد هذا الأسبوع مشاورات تشكيل البرلمان الانتقالي.

    وفي تصريحها لبوابة "سودان تربيون" قالت أمينة محمود إن الائتلاف سيعقد مشاورات مع لجان المقاومة وتجمع المهنيين والجبهة الثورية حول تكوين المجلس التشريعي.

    وكانت حصة قوى الحرية والتغيير في المجلس التشريعي قد تقلصت من 67% الى 55% بعد تنازلها عن 35 كرسي لقوى الجبهة الثورية، التي نص اتفاق السلام على تمثيلها بـ 75 نائب برلماني.

    وقالت أمينة إن التحالف قد انتهى في اجتماعه، الذي عقده أمس السبت، إلى "تكليف اللجنة الخاصة بالجهاز التشريعي بعقد لقاءات مع لجان المقاومة وحزب الأمة وتجمع المهنيين والجبهة الثورية، تستمر حتى الثلاثاء المقبل، لمناقشتهم حول كيفية تكوين البرلمان الانتقالي".

    وأوضحت أن المجلس المركزي للإتلاف قد شكل لجنة من 7 أشخاص، للانخراط في اجتماعات مع مجلسي السيادة والوزراء والجبهة الثورية بشأن تعيين وزراء جُدد، لافتة إلى أن اللجنة ستناقش مع هذه الجهات المقترحات الخاصة بفك دمج الوزارات والحقائب التي ستمنح للجبهة الثورية.

    وأشارت إلى أن ترشيحات الحرية والتغيير التي قُدمت في وقت سابق لشغل مناصب الوزراء يمكن استصحابها في التشكيل الوزاري المرتقب، لكنها استدركت قائلة: "الرؤية لم تتضح بشأنهم".

    يذكر أنه بموجب اتفاق السلام، فإن الجبهة الثورية ستشارك بـ 25% من مقاعد الجهاز التنفيذي.

    وفي سياق آخر، قالت أمينة إن اللجنة الاقتصادية للائتلاف الحاكم ستعقد اجتماعا مع مجلس الوزراء في أقرب وقت ممكن لمناقشة الوضع الاقتصادي.

    وطالبت اللجنة، في بيان صدر السبت، بنزع الملف الاقتصادي من المسؤولين الحاليين وتسليمه لقوى الحرية والتغيير، منتقدة بشدة قرار الجهاز التنفيذي الذي قضى بتحرير أسعار الوقود.

    وتعارض الحرية والتغيير إصلاحات اقتصادية تُنفذها حكومة الانتقال تتمثل أبرز جوانبها في رفع الدعم الحكومي عن الوقود، وتخفيض قيمة العملة الوطنية، مطالبة بتنفيذ حزمة إجراءات بديلة.

    ويراقب صندوق النقد الدولي تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية بموجب اتفاق مع الحكومة التي تأمل أن تحصل على قروض جديدة، والدخول في مبادرة إعفاء ديون الدول الأشد فقرا، بعد دخول قرار رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب حيز التنفيذ.

    انظر أيضا:

    ماذا ينتظر السودان بعد انسحاب تجمع المهنيين من قوى الحرية والتغيير؟
    تجمع المهنيين في السودان يقرر الانسحاب من هياكل قوى الحرية والتغيير
    السودان... هل يعني تأسيس تحالف "حماة الثورة" بداية تفكك قوى الحرية والتغيير؟
    السودان: ما أسباب انسحاب تجمع المهنيين من تحالف قوى الحرية والتغيير
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook