09:02 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال رئيس "حزب جيل جديد" المعارض الجزائري، سفيان جيلالي، إن الدستور يستجيب لبعض مطالب الحراك، ومن الصعب أن يعود إلى الشارع مرة أخرى بسبب الوضع الصحي وبسبب بعض التغيرات السياسية التي حدثت داخل المعارضة ومؤيدي الحراك.

    وأكد جيلالي لراديو "سبوتنيك"، أن المعارضة والحراك مستمرون في الضغط على السلطة للتوصل إلى أهداف أخرى منها تغيير البرلمان والذهاب إلى "انتخابات أخرى تكون شفافة".

    وأضاف جيلالي: "نسبة المشاركة في الاستفتاء كانت ضعيفة جدا إلا أن الأرقام حقيقية، وهذا جديد على الجزائريين الذين تعودوا على تزوير الأرقام، حيث إن السلطة قبلت لأول مرة بالأرقام الحقيقية".

    وواصل جيالي: "هناك صعوبات جديدة تواجه السلطة الحاكمة في ظل غياب رئيس الجمهورية".

    وأتم جيلالي: "التعديلات الدستورية أتت بالمزيد من الحريات الفردية والجماعية ومعالجة بعض النقائص الواضحة التي كانت في الدستور 2016".

    وخلص جيلالي بالقول: "هذا الدستور ليس كاملا بل دستور مرحلة، وبالتالي هو يستحق مراجعة أخرى في المستقبل".

    انظر أيضا:

    فرنسا تبحث ترحيل المتطرفين إلى تونس والجزائر
    الجزائر أمام مفترق طرق بعد المشاركة المتدنية في الاستفتاء
    الشعب الجزائري يصوت بـ"نعم" على التعديلات الدستورية
    الكلمات الدلالية:
    الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook