19:01 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    شهد الخطاب الذي ألقاه الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر، صباح اليوم الثلاثاء، خلال افتتاح دور الانعقاد العادي التاسع والأربعين لمجلس الشورى، تفاعلا واسعا.

    وقال الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء في تغريدة على حسابه بموقع تويتر"في خطاب الشورى أشاد سموه بنجاعة نموذج قطر في التصدي لكوفيد-19 والقائم على الموازنة بين الصحة والاقتصاد. وبفضل توجيهات سموه وتعاون الجميع كنا بين الدول الأقل تأثرا به وواصلنا أهدافنا التنموية طويلة المدى. ويكتسب خطاب سموه هذا العام بُعدا إضافيا من تحديده موعد انتخابات مجلس الشورى".

    وأشار الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية إلى أن الخطاب حمل رؤية سموه النيرة للنهضة الاقتصادية ولسياسية دولة قطر المبنية على قيمنا الأصيلة، وأكد دور الجميع في المشاركة.

    وثمن مواطنون قرار الأمير، حيث أعربوا عن شكرهم وتقديرهم له، معتبرين أن الانتخابات القادمة ترجمة عملية للوفاء والالتزام من قبل الدولة بما وعدت به بقرب تحديد موعد الانتخابات، وتتويجا للنهضة التي تشهدها البلاد في الفترة الأخيرة على جميع الأصعدة.

    وأكدوا أن انتخابات الشورى القادمة ستشكل نقلة نوعية فارقة في تاريخ  مجلس الشورى بقطر، من شأنها تعزيز مسيرتها الديمقراطية وترسيخ المشاركة السياسية، واصفين انتخابات أكتوبر المقبل بمثابة دعم وتلبية مطالب القطريين في حقهم الانتخابي لمجلس الشورى.

    وتبادل مغردون قطريون التهاني بعد القرار "الذي طال انتظاره"، مثمنين فحوى الخطاب، عبر هاشتاغ #خطاب_الأمير_للشورى.

    وأعرب المغرد حمد راضي عن سعادته بانتخابات الشورى وكتب "سمو الأمير يعلن أن شهر أكتوبر 2021 موعد إنتخابات مجلس الشورى شكراً #تميم_المجد ونسأل الله لك السداد والفلاح لما فيه خير #قطر وأهلها مبروك عليكم يا اهل قطر".

    المغردة نوف بنت ناصر آل ثاني غردت قائلة "ألف ألف مبروك لشعب قطر.. وأخيرا القرار الذي طال انتظاره.. انتخابات مجلس الشورى".

    وغرد علي بن عيسى الخليفي "خطاب سمو الأمير يحمل في طياته دلالات عميقة قانونياً واقتصادياً واجتماعياً ويبعث على الاطمئنان. وفيه استشراف للمستقبل، فضلاً عن التأكيد على تفعيل وإعمال للفصل الثالث (السلطة التشريعية) من الدستور. ويحدونا الأمل أن يتم تفعيل الرقابة الدستورية على القوانين".

    انظر أيضا:

    أمير قطر يعلن عن "حدث تاريخي" تشهده بلاده في أكتوبر المقبل ويتحدث عن "الحصار"
    وزير المخابرات الإسرائيلي: السعودية وقطر والمغرب على أجندة التطبيع "بشرط"
    رئيس المجلس الأعلى: تركيا وقطر فقط من وقفتا إلى جانب ليبيا في محنتها
    الكلمات الدلالية:
    قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook