08:58 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    قال المدير العام للوقاية في وزارة الصحة الجزائرية، جمال فورار، إن بلاده وفرت مليون و800 ألف لقاح للإنفلونزا الموسمية.

    وشدد على أن الوحدات الصحية والمراكز المعنية لن تعطي كل المواطنين، مشيرا إلى أنه لا توجد دولة في العالم تفعل ذلك.

    وأوضح فورار أن لقاح الإنفلونزا الموسمية يكلف أموالا كثيرة، مشيرا إلى أن المصالح المعنية يمكنها طلب المزيد من اللقاح إذا اقتضت الضرورة ذلك.

    وأكد مدير عام الوقاية أن مليون و800 ألف لقاح ضد الإنفلونزا الموسمية التي تم اقتنائها ليست قليلة، مشيرا إلى أن التوزيع سيكون بالأولوية لفئات محددة.

    وأشار فورار إلى أنهم سيلتزمون بتوصيات منظمة الصحة العالمية التي حددت بعض الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالمرض، وهم كبار السن فوق 65 عاما، وأيضا الأطفال، إضافة لأصحاب الأمراض المزمنة كالقلب والسكري وغيرها من الأمراض المزمنة.

    وأكد أن النساء الحوامل من أهم الفئات التي سيتم إعطاؤهن هذا اللقاح، مهما كان سنهن، لافتا إلى أنهن أكثر عرضة من غيرهن للعدوى.

    ولفت فورار إلى أن موظفي الصحة بمختلف درجاتهم سيكونون ضمن الفئات المستهدفة لأنهم أكثر عرضة للإصابة بسبب المخالطة.

    انظر أيضا:

    بعد توقفها بسبب كورونا... الجزائر تستأنف صلاة الجمعة في المساجد
    وزير الصحة الجزائري: إصابات كورونا لدينا في تصاعد ويجب على المواطنين الحذر
    وزير الصحة الجزائري: إعادة فتح المجال الجوي مرتبط بتداعيات "كورونا"
    الجزائر... رئيس قسم الأمراض المعدية: امتلاء الأماكن المخصصة لمصابي كورونا
    الكلمات الدلالية:
    مخزون اللقاح, اللقاحات, الأنفلونزا, فيروس كورونا, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook