05:01 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    على الرغم من تفشي وباء كورونا بشكل واسع في الأردن، وارتفاع أعداد المصابين إلى معدلات غير مسبوقة، أعلنت الحكومة الأردنية أن الانتخابات البرلمانية ستعقد في موعدها دون تأجيل.

    وأكدت الحكومة الأردنية إجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها الدستوري المقرر في 10 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، مع فرض حظر شامل بعدها لمدة 3 أيام، إضافة إلى إعلان سلسلة قيود جديدة، من بينها تمديد ساعات الحظر الليلي في البلاد، وإنشاء 3 مستشفيات ميدانية لمرضى كورونا.

    وإزاء هذا القرار، ينقسم الشارع الأردني إلى فريقين، الأول يطالب بعقد الانتخابات باعتبارها استحقاق دستوري مهم في ظل الظروف السياسية الصعبة التي تمر بها المنطقة، فيما يرى الفريق الآخر ضرورة تأجيلها حتى السيطرة على وباء كورونا.

    انتخابات الأردن

    وخلال مؤتمر صحفي عقد في مقر الحكومة بحضور الفريق الصحي يوم الأحد، قال رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة، إن: إجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها مع تطبيق الحظر الشامل في اليوم التالي، وبعد صدور نتائج الانتخابات مباشرة لمدة 3 أيام متتالية.

    وقال الخصاونة، إن الحكومة تراقب التصاعد في حالات الوفيات والإصابات، معربا عن تقديره لجهود الكوادر الطبية، وأسفه على فقدان مجموعة أطباء خلال الأيام الماضية بسبب فيروس كورونا المستجد.

    وقررت الحكومة وفقا للخصاونة، تمديد ساعات الحظر الليلي من يوم أمس الاثنين، لتبدأ الساعة العاشرة ليلا للأفراد بدلا من الساعة الحادية عشرة، والساعة التاسعة ليلا للمنشآت بدلا من الساعة العاشرة، إضافة إلى إغلاق المسابح والنوادي الرياضية وأماكن الترفيه والتسلية، واستمرار العمل بالتعليم عن بعد في الجامعات والمدارس، والبدء بتحرير مخالفات عدم التزام الأفراد والمنشآت بشروط التباعد والسلامة.

    وبيّن الخصاونة أن التوقعات الإحصائية، تؤكد أن نسبة انتشار الوباء في الجامعات والمدارس تصل إلى 34%، وقال: "لا أملك القدرة أمام الله والملك والشعب أن أقف أمام هذه المعطيات صامتا"، بالرغم من الانتقادات الواسعة في مواقع التواصل الاجتماعي على إجراءات التعليم عن بعد.

    ومنعت الحكومة أيضا إقامة المقرات الانتخابية للمرشحين بشكل قطعي، بعد رصد عدة تجمعات مؤخرا.

    وعلى مستوى التجهيزات، كشف وزير الصحة الأردني، نذير عبيدات عن التحضير لإنشاء 3 مستشفيات ميدانية في مناطق شمال ووسط وجنوب البلاد، بسعة 1000 سرير بينهم نحو 100 سرير عناية حثيثة، مع اعتماد آليات فحص جديدة في أقسام الطوارئ للفيروس تظهر النتائج خلال 45 دقيقة.

    ونفى وزير الدولة لشؤون الإعلام بالوكالة، موسى المعايطة، اتخاذ الحكومة لأي قرار بفرض حظر شامل لمدة أسبوعين، مؤكدا أن الحظر يلي صدور نتائج انتخابات البرلمان التاسع عشر مباشرة، منعا للتجمعات والاحتفالات.

    مطلب شعبي

    وفي تعليقها على هذه القرارات، قالت لما جمال العبسة، المحلل الأردنية، إن:" الإصرار على إجراء الانتخابات النيابية في الأردن رغم استمرار جائحة كورونا، يأتي باعتباره استحقاق دستوري، وواجب ديمقراطي، وهناك إجماع من الجميع على ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها، حتى هناك ضغوط شعبية كبيرة لعدم تأجيلها".

    وأضافت في تصريحات لـ "سبوتنيك"، أن "المجلس النيابي ليس له أي تأثير على الجانب الاقتصادي، لكن الأمر يتعلق بكونه واجب وطني واستحقاق شعبي مطلوب".

    وتابعت: "أما بالنسبة لفيروس كورونا، الشارع لم يعد يعرف أي شيء، مثل كيف تعاملت الحكومة مع الجائحة وكم كلفت الدولة، والخطط المستقبلية، والأخطاء الذي وقعت المملكة فيها، وغير ذلك من معلومات مهمة، لكن في النهاية الإصرار جاء باعتبار أن إجراء الانتخابات مطلب شعبي واستحقاق دستوري".

    انتخابات ممزوجة بالوباء

    من جانبه قال الدكتور نضال الطعاني، عضو مجلس النواب الأردني السابق، إن "الانتخابات النيابية في الأردن مهمة جدا في هذه المرحلة الحساسة على المستوى السياسي، وتتوافق مع المئوية الثانية للدولة الأردنية".

    وأضاف في تصريحات لـ "سبوتنيك"، أن "أهمية الانتخابات تنبع من اعتبارها استحقاق دستوري لا يمكن التنازل عنه من أجل الوطن، وبقائه، واستكمال كامل مؤسساته التشريعية والتنفيذية والقضائية، لمواجهة كافة التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الصحية".

    وتابع: "لكن التصاعد المخيف لمنحنى الفيروس، ووصولا إلى مرحلة ما قبل انهيار النظام الصحي الذي أوشك على الإفلاس، وانتشار الوباء بين العائلات، وتواجده في كافة المظاهر الانتخابية خاصة المناطق ذات الكثافة المرتفعة، يتطلب التروي في هذه الخطوة".

    واستطرد قائلا: "أهمية صحة المواطنين تفوق كافة الظروف السياسية، وهذه الانتخابات ممزوجة بالوباء والمرض، والموت، لذلك نناشد الملك بتأجيل الانتخابات النيابية في الأردن لحين استقرار الوضع الوبائي، من أجل مصلحة المواطنين والوطن".

    وإلى الآن سجلت المملكة أكثر من 75 ألف إصابة و866 حالة وفاة، معظمها كان في الشهرين الأخيرين.

    انظر أيضا:

    الأردن... توجيه تهمة "الإرهاب" للمتورطين في جريمة "فتى الزرقاء"
    لفتة سعودية في الأردن دعما لـ "الأشقاء الفلسطينيين"
    السفير الروسي: مشاركة ممثلي وزارة الدفاع في الوفد الروسي للأردن يعزز التنسيق حول سوريا
    الأردن وإسرائيل... ما الذي تحقق على مدار 26 عاماً من التطبيع؟
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, الانتخابات النيابية, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook