18:47 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    بعث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، برقية إلى نظيره الجزائري عبد المجيد تبون، للاطمئنان علي صحته، ومتمنيا له الشفاء العاجل وموفور الصحة، بعد إصابته بفيروس كورونا.

    وبحسب بيان للمتحدث باسم الرئاسة المصرية على "فيسبوك"، جاء في البرقية: "يطيب لي أن أتوجه إليكم بالأصالة عن نفسي وبالإنابة عن الشعب المصري، بأصدق التمنيات القلبية بالشفاء العاجل وموفور الصحة والعافية، داعيا الله عز وجل أن يحفظكم وأن يشملكم دائما بعظيم عنايته".

    وأعلنت الرئاسة الجزائرية، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس عبد المجيد تبون، يستجيب للعلاج وحالته الصحية في تحسن تدريجي، عقب إصابته بفيروس كورونا المستجد.

    وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية: "يواصل رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون تلقيه العلاج بأحد المستشفيات الألمانية المتخصصة، عقب إصابته بفيروس كوفيد – 19 المستجد".

    وأضاف البيان أن الطاقم الطبي يطمئن بأن الرئيس تبون يستجيب للعلاج وحالته الصحية في تحسن تدريجي، وفق ما يقتضيه البروتوكول الصحي.

    ولم تعلن الرئاسة الجزائرية من قبل إصابة تبون بفيروس كورونا، بل اكتفت في بداية الأمر بإعلان خضوعه لعزل طوعي عقب اكتشاف إصابة كثيرين من المحيطين به في قصر الرئاسة بالفيروس.

    ثم أعلنت بعد ذلك نقله إلى ألمانيا "لإجراء فحوصات طبية معمقة، بناء على توصية الطاقم الطبي"، دون أن تشير أيضا إلى إصابته بالفيروس، الأمر الذي أثار تساؤلات وقلقا شعبيا حول صحة الرئيس.

    انظر أيضا:

    الرئاسة الجزائرية: صحة الرئيس تبون لا تدعو للقلق
    السيسي يدعو ماكرون للتفرقة بين الإسلام والأعمال الإرهابية
    بتغريدة من الحجر الصحي... تبون يوجه رسالة طمأنة للجزائريين
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, عبد المجيد تبون, عبد الفتاح السيسي, الرئيس عبد الفتاح السيسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook