17:49 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال وزير التربية والتعليم في مصر طارق شوقي، إنه بشأن "المنشور الخاص بتخفيض مصروفات المدارس الخاصة، فإن هذا الخطاب الداخلي لا يعني التطبيق بأثر رجعي أو التطبيق الفوري قبل إعلان الوزارة عن منظومة جديدة لحوكمة العلاقة بين أولياء الأمور وأصحاب المدارس الخاصة والدولية في مطلع عام 2021".

    وأضاف الوزير المصري، عبر صفحته الشخصية في "فيسبوك"، "هذا الخطاب الداخلي يهدف إلى إبلاغ المديريات بقرار لجنة التعليم الخاص والدولي ولم يكن بيانا إعلاميا، يعقب مثل هذا الخطاب تعليمات تنفيذية أخرى ولكن سارع الكثيرون إلى تفسيره ولذلك وجب علينا التوضيح، وتستمر الأوضاع على ما هي عليه خلال هذا الترم انتظارا لما سوف يتم إعلانه في مطلع عام 2021 من ضوابط جديدة يلتزم بها كل الأطراف".

    وأكد طارق شوقي، "سوف تعلن الوزارة عن مجموعة كبيرة من ضوابط صارمة مع أسلوب تطبيق محكم لحوكمة المدارس الخاصة والدولية في أوائل شهر يناير 2021، ويعبر هذا القرار الداخلي عن تفهم الوزارة لما يلاقيه بعض أولياء الأمور من صعوبات في بعض المدارس الخاصة والدولية خصوصا في ظل جائحة كورونا التي نعاني منها جميعا هذا العام وقد دعت الوزارة منذ أيام أولياء الأمور وأصحاب المدارس الخاصة والدولية إلى احترام العلاقة التعاقدية المتفق عليها منذ بداية العام".

    وتابع، "إذ تهيب الوزارة بأصحاب المدارس الخاصة والدولية بأن يقدموا كل أنواع التسهيلات المالية لأولياء الأمور في هذه الفترة الصعبة سواء فيما يتعلق بنسب الزيادة أو إلغاء الزيادات بالكامل وكذلك تسهيل الدفع عن طريق أقساط خلال العام الدراسي الحالي وأن تعلن كل مدرسة رسميًا عن التسهيلات التي تقدمها لمعاونة أبنائها وذويهم خلال هذه الأزمة العالمية".

    انظر أيضا:

    وزير التعليم المصري يكشف ماذا سيحدث إن توقفت الدراسة بسبب كورونا
    وزير التعليم المصري يتحدث عن وقف الدراسة بسبب سوء الطقس
    وزير التعليم المصري يتحدث عن بدائل الدراسة والامتحانات حال زيادة إصابات "كورونا"
    مصر... هل ألغت الحكومة الامتحانات في صفوف النقل للعام الدراسي الجديد
    مصر... وزير يكشف إمكانية تعطيل الدراسة ومصير الامتحانات بسبب موجة كورونا الثانية
    الكلمات الدلالية:
    وزارة التربية والتعليم المصرية, فيروس كورونا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook