11:55 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعا الاتحاد الأوروبي، اليوم، السلطات الإسرائيلية إلى وقف عمليات هدم المنشآت الفلسطينية في الضفة الغربية.

    أمستردام - سبوتنيك: أعرب الاتحاد الأوروبي عن أسفه جراء تدمير السلطات الإسرائيلية لعشرات المباني الفلسطينية وتشريد السكان في قرية حمصة البقيعة الواقعة شمالي غور الأردن، داعيا تل أبيب إلى إنهاء عمليات الهدم للمباني والمنشآت.

    وجاء في بيان صحفي، اليوم الخميس على الموقع الإلكتروني للمفوضية الأوروبية للشؤون الخارجية، "قامت السلطات الإسرائيلية هذا الأسبوع بهدم أكثر من 70 مبنى، لتشرد 11 عائلة فلسطينية و41 طفلا في قرية حمصة البقيعة في شمال الغور. يؤكد هذا الهدم الواسع النطاق مرة أخرى الاتجاه المؤسف لعمليات المصادرة والهدم للمباني منذ بداية العام."

    وأوضح البيان أن: "مثل هذه التطورات تشكل عائقا أمام حل الدولتين من خلال إقامة دولة فلسطينية مستقلة تعيش بسلام بجانب دولة إسرائيل. بروكسل تجدد دعوتها لتل أبيب لوقف جميع عمليات التدمير للمباني الفلسطينية، وأيضا للمنشآت الممولة من الاتحاد الأوروبي، خاصة في ظل تفشي وباء فيروس كورونا."

    وأضاف البيان: "كما تهدد تل أبيب بهدم مدرسة فلسطينية في مجمع رأس التنين في شرقي رام الله، يدعو الاتحاد الأوروبي إلى حماية حقوق تعليم الأطفال".

    يذكر أن المدرسة المهددة بالهدم في مجمع رأس التنين الواقعة في وسط الضفة الغربية، قد تم تمويلها من قبل الاتحاد الأوروبي والعديد من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، فيما تطالب الحكومة الفلسطينية المجتمع الدولي بالتدخل لإيقاف مخططات تدمير المدرسة، إذ يوجد حاليا حوالي 52 مدرسة فلسطينية مهددة بالهدم. وقد قامت جرافات إسرائيلية يوم الثلاثاء الماضي، بهدم مساكن لمايقرب 80 فلسطينيا في قرية بدوية شمال غور الأردن في الضفة الغربية، تاركة العشرات من المشردين.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook