16:34 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أعربت الخارجية الروسية عن قلق موسكو من زيادة نشاط "داعش" في منطقة الفرات وتزايد الهجمات على الجيش السوري والفصائل الكردية.

    وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في إفادة صحفية، الخميس: إن "موسكو قلقة من زيادة نشاط تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا) في نهر الفرات، حيث تزايدت الهجمات على الجيش السوري والفصائل الكردية".

    سامح شكري وزير الخارجية المصري
    © Photo / Press Office of the Egyptian Ministry of Foreign Affairs
    وتابعت زاخاروفا: "هناك قلق متزايد بشأن تنشيط الحركة السرية لداعش في وسط وشرق سوريا، بما في ذلك نهر الفرات الذي يسيطر عليه الأكراد"، منوهة لتوافر معلومات عن الهجمات الإرهابية المتكررة على مواقع وحدات الجيش السوري والوحدات الكردية.

    وتسيطر الفصائل الكردية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية، بدعم من الولايات المتحدة، على عدد من الأراضي في محافظات حلب والحسكة والرقة ودير الزور، تعمل فيها حكومة مستقلة عن دمشق.

    يذكر أن دمشق عرضت مرارًا على الأكراد الجلوس على طاولة المفاوضات والتمسك بفكرة الوحدة الوطنية وسلامة أراضي سوريا.

    أما الأكراد بدورهم يرفضون حاليًا إقامة علاقات مع السلطات السورية الشرعية، معتمدين على دعم واشنطن.

    في وقت سابق، تحدث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشكل إيجابي مرارًا وتكرارًا عن الأكراد السوريين.

    وأوضح الرئيس بقاء الجيش الأمريكي في سوريا بضرورة السيطرة على حقول النفط التي تذهب عائداتها إلى الأكراد لمحاربة "داعش".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook