18:48 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال أستاذ العلوم السياسية بالجامعة المستنصرية في بغداد، عصام الفيلي، إن قانون الانتخابات الذي تم إقراره جاء تنفيذا لمطالب المحتجين الذين قدموا في سبيل ذلك ما يزيد على سبعمائة شهيد في الانتفاضة التي استمرت أكثر من عام.

    وأشار الفيلي في اتصال مع "سبوتنيك"، اليوم الجمعة، إلى أن "ما حصل خطوة وإن لم يحقق كل ما أراده المتظاهرون فهو يعد خطوة على الطريق لأنه سيقوض الشبكات السياسية الكبيرة في كل محافظة"".

    وأوضح أنه سيضمن حدا أعلى للنزاهة الانتخابية من خلال التصويت بالبطاقة البيومترية.

    وأضاف الفيلي أنه على الرغم من أن كثيرا من القوى السياسية سبق أن اعترضت على هذا القانون، فإن احتمالية الطعن عليه ضعيفة وهو نافذ الآن ونهائي.

    وأوضح أستاذ العلوم السياسية بالجامعة المستنصرية في بغداد، عصام الفيلي، أن الانتخابات العراقية المبكرة التي يقضي بها القانون في منتصف العام المقبل، قد تواجه بتحديات لوجيستية كبيرة، كون الدولة العراقية لا تمتلك الإمكانات الكافية لإجرائها.

    انظر أيضا:

    بعد أن أقره البرلمان... هل يحقق قانون الانتخابات المبكرة مطالب الشارع العراقي؟
    نائب عراقي: هناك توجهات جديدة بشأن العملية الانتخابية في البلاد
    إعادة تكليف الحريري بتشكيل الحكومة.. اتفاق أولي بين قوى سياسية عراقية على تأجيل الانتخابات
    خبير عراقي: بعض الكتل السياسية ترغب في تأجيل الانتخابات البرلمانية خشية خسارتها
    الكلمات الدلالية:
    الانتخابات العراقية, متظاهرين, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook