23:57 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حذر نائب عراقي، اليوم الأحد، من انهيار المنظومة الكهربائية في محافظتي بغداد وديالى، داعيا رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى استبدال مدير عام شركة توزيع كهرباء بغداد.

    جاء ذلك وفق تصريحات أدلى بها عضو لجنة النفط والطاقة البرلمانية النائب همام التميمي، لـ"السومرية نيوز".

    وقال التميمي إن "مدير عام شركة توزيع كهرباء بغداد (لم يسمه) عمل على استغلال وقت استقرار المنظومة الكهربائية بسبب اعتدال الطقس لادخال محولات كهربائية الى المخازن تمهيدا لتوزيعها على المناطق رغم أنها لم يتم فحصها بالشكل الصحيح للتأكد من كفاءتها".

     واعتبر ذلك "مغامرة كبيرة في هذا الأمر، سيكون ضحيتها المواطن البسيط في وقت ذروة الطلب على الطاقة الكهربائية".

    وقال إن استمرار اتخاذ مدير عام شركة توزيع كهرباء بغداد "إجراءات غير مدروسة سيؤدي في نهايتها الى انهيار منظومة الطاقة الكهربائية في محافظتي بغداد وديالى".

    ودعا التميمي رئيس الوزراء إلى "استبدال مدير عام شركة توزيع كهرباء بغداد بشخصية أكثر كفاءة ومهنية وقادرة على معالجة الأزمة الكهربائية وإحالة جميع الملفات المرتبطة بتعاقدات الشراء في زمنه إلى النزاهة للتحقيق فيها".

    ومطلع الشهر الجاري، بدأت الحكومة العراقية جولة من المفاوضات مع شركة "سيمنز" الألمانية للاتفاق على تطوير منظومة الكهرباء، وإنشاء محطات جديدة للطاقة، وإنهاء مشكلة الانقطاعات المستمرة.

    ويعاني العراق، ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" من أزمة نقص كهرباء مزمنة على مدارعقود.

    ويرجع مراقبون هذا التدهور في قطاع الكهرباء إلى الحصار والحروب المتتالية التي شهدها العراق.

    وتشهد مناطق عراقية حالة انقطاع شبه دائم للتيار الكهربائي بسبب تدني إنتاج محطات الطاقة الكهربائية، الأمر الذي سبق وتسبب في خروج تظاهرات في تلك المناطق تطالب بتحسين الخدمة.

    انظر أيضا:

    العراق يبحث مع "سيمنز" تطوير منظومة الكهرباء
    غليان شعبي... محتجون عراقيون يجبرون مسؤولا على الاستقالة ويغلقون دائرتين للكهرباء
    الكاظمي يوجه بتسخير كل إمكانيات العراق لتجاوز أزمة الكهرباء
    طهران: قطاع الكهرباء في العراق ينشط بإمدادات الغاز الإيراني
    الكلمات الدلالية:
    ديالى, بغداد, العراق, الكهرباء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook