08:56 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت ستيفاني وليامز الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة أنه سيجري العمل على صياغة خارطة طريق تتوج بإجراء انتخابات شفافة في ليبيا وتكرس وحدتها وسيادتها واستقلالية مؤسساتها.

    جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته مساء اليوم الأحد في تونس، تمهيدا لملتقى الحوار "الليبي الليبي" الذي سينطلق غدا الاثنين.

     وقالت ستيفاني وليامز: "سوف نعمل يدا بيد لتوحيد جميع أطياف القوى الحية في ليبيا من أجل بلوغ حلول توافقية، وسنفتح النقاشات للجميع وسنعمل على تجاوز جميع العقبات".

    وأضافت: "شعرنا بنوع من الثقة والتوافق بين الوفود المشاركة في الملتقى"، مؤكدة أنهم عاقدون العزم على الخروج بحلول توافقية من أجل مصلحة ليبيا.

    وأوضحت أنه تم تجاوز مختلف العقبات، وأن الـ 75 شخصية المشاركة في الملتقى يمثلون مختلف القوى الحية الليبية ويمثلون تنوع ليبيا ويمثلون 13 منطقة انتخابية.

    وتابعت: "تعلمنا من الدروس السابقة وسعينا لتشريك كافة الأطراف الليبية لأن المؤتمرات السابقة أثبتت فشلها بسبب عدم تشريك كافة الأطياف الليبية"، موضحة "أنهم يعلمون على درجة المسؤولية الكبيرة التي جاؤوا من أجلها".

    وأفادت وليامز: "أجرينا لقاءات افتراضية قبل انعقاد هذا الملتقى وقدمنا توضيحات للوفود المشاركة حول جميع المسارات خاصة المسار العسكري وقمنا بإعلامهم بجميع المستجدات وعلى رأسها قرار الوقف النهائي لإطلاق النار".

    وأضافت: "ذكرناهم بمخرجات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة (5+5) بغدامس"في تونس، مؤكدة "شهدنا تقدما على مستوى بناء الثقة".

    انظر أيضا:

    البرلمان الليبي يتهم الوفاق بخرق اتفاق الهدنة بدعم من تركيا وقطر
    وزير خارجية المغرب: نرحب بالتوصل لاتفاق وقف إطلاق نار بين الليبيين
    غسان سلامة: الليبيون قرروا إنهاء القتال
    الكلمات الدلالية:
    الأزمة الليبية, الأمم المتحدة, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook