05:12 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كلف الوزير الأول بالجزائر عبد العزيز لجراد والي تيبازة بتقديم تعويضات مالية للمتضررين من حرائق الغابات الأخيرة في البلاد.

     

    وبحسب "بوابة إفريقيا الإخبارية"، فقد قدمت والي تيبازة لبيبة ويناز إعانات مالية لصالح عائلات ضحايا حرائق الغابات في مدينة قوراية (تيبازة) غرب الجزائر العاصمة، والتي أودت بحياة شخصين، وخلفت خسائر في الثروة الغابية والحيوانية. 

     حرائق هائلة تجدد اشتعالها في غابات سوريا مقتربة من المناطق الآهلة
    © Sputnik / Basil Shartouh / حرائق هائلة تجدد اشتعالها في غابات سوريا مقتربة من المناطق الآهلة

    وأعربت والي تيبازة عن أسفها لسقوط ضحايا جراء حرائق الغابات المسجلة نهاية الأسبوع بقوراية.

    وفي لقاء عقدته في مقر دائرة قوراية مع ضحايا الحرائق، أكدت أن جميع مصالح الدولة مجندة لتقديم يد المساعدة والدعم اللازمين للضحايا والذين فقدوا "أفرادا من عائلتهم وتضررت منازلهم وفقدوا ماشيتهم وفلاحتهم".

    وأضافت "ويناز" أمام عائلات الضحايا أن الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد كلفها "بتقديم إعانة مالية بعثها رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون لعائلتي الضحيتين محمد بومليد وبلقاسم خضري، اللذين لقيا حتفهما بينما كانا يحاولان إنقاذ ماشيتهم.

    كما جددت التأكيد على تعويض جميع المتضررين الذين تسببت لهم الحرائق في خسائر سواء في الثروة الغابية أو المحاصيل الفلاحية أو الثروة الحيوانية.

    وأوضحت أن اللجان المنصبة لتقييم الخسائر في إطار عمل خلية الأزمة أحصت 20 منزلا تضررت، مؤكدة أنه سيتم التكفل بأصحابها في إطار برنامج السكن الاجتماعي.

    وكانت هيئة الحماية المدنية في الجزائر قد أعلنت في بيان لها، أن شخصين راحا ضحية الحرائق المنتشرة في غابات قوراية بتيبازة، السبت الماضي، فيما تم إجلاء عائلات وإنقاذ عشرة أشخاص أصيبوا باختناق.

    وقالت الهيئة إن وحدات الحماية المدنية تعمل على إخماد بقايا حريق على مستوى ولاية تيبازة، وبدعم من الوحدة الوطنية للتدريب والتدخل للدار البيضاء، مؤكدة أن الوحدات قامت بإخماد عدة حرائق غابات اندلعت بإقليم الولاية عبر عدة قرى، في كل من دوار مهابة، سعدونة، أملحاين، أعشورن وإيز.

    وأوضحت الحماية المدنية أنه تم إجلاء 10 أشخاص مختنقين بالدخان المتصاعد من الحريق بقوراية، وإجلاء 3 عائلات مكونة من 15 شخصا إلى مخيم نفطال، مؤكدة وفاة ضحيتين، حاصرتهم النار، حسب تعبير البيان.

    وفي السياق نفسه، قال الوزير الأول للجزائر عبد العزيز لجراد، معلقا على تلك الحرائق: "كل شجرة احترقت وضاعت سنعوضها بأخرى"، حسب تغريدة له على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

    انظر أيضا:

    الرئيس الجزائري يأمر بتحقيق عاجل في حرائق و"أعمال مدبرة" تستهدف البلاد
    معلقا على حرائق الغابات في بلاده.. الوزير الأول بالجزائر: كل شجرة احترقت سنعوضها
    اندلاع حرائق في عدة ولايات جزائرية بشكل متزامن والحماية المدنية تحاول إخمادها
    وزير الصحة الجزائري: هذه هي الوظائف المتاحة في العام المقبل
    الكلمات الدلالية:
    تعويضات, إدارة الغابات والحماية من الحرائق, الحرائق, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook