01:51 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن قائد عمليات كربلاء، جنوبي العراق، اللواء علي الهاشمي، اليوم الاثنين، عن "تطهير" 400 كم في عمق الصحراء غربي المحافظة، من فلول تنظيم "داعش" الإرهابي.

    وقال الهاشمي في بيان مقتضب إن "عملية أمنية اشتركت فيها قطعات من الجيش والشرطة والحشد الشعبي وطيران الجيش لتطهير الصحراء أسفرت عن تأمين 400 كم"، بحسب "السومرية نيوز".

    وأشار البيان إلى أن "العملية أمنت الطريق التجاري الممتد بين العراق والسعودية وسوريا"، دون مزيد من التفاصيل.

    وفي وقت سابق من اليوم الإثنين، أعلنت قيادة عمليات كربلاء انطلاق عملية أمنية لتأمين الصحراء الغربية من بقايا عصابات "داعش" الإرهابية .

    وذكرت الوكالة الرسمية (واع) أن "قيادة عمليات كربلاء تنفذ عملية أمنية بمشاركة طيران الجيش لتمشيط الصحراء الغربية للمحافظة وتأمينها من بقايا فلول داعش الإرهابي".

    ومؤخرا، كثفت قوات الأمن العراقية عمليات التمشيط والدهم لملاحقة فلول "داعش".

    وفي 2017 أعلن العراق تحقيق النصر على "داعش" باستعادة كامل أراضيه المقدرة بنحو ثلث مساحة البلاد، التي اجتاحها التنظيم صيف 2014.

    ويقول مراقبون إن التنظيم الإرهابي لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق، ويشن هجمات بين الحين والآخر.

    وقالت وسائل إعلام عراقية، مساء أمس الأحد، إن هجوما إرهابيا وقع غرب العاصمة بغداد أسفر عن سقوط 11 قتيلا.

    وبحسب وكالة "فرانس برس"، أفاد مصدر أمني عراقي، أن "القتلى سقطوا نتيجة هجوم بالقنابل اليدوية والأسلحة الخفيفة بالرضوانية غربي العاصمة بغداد".

    وكشف المصدر تفاصيل الحادث قائلا، إن "حادث الرضوانية عبارة عن هجوم بالقنابل اليدوية والأسلحة الخفيفة على برج أمني للجيش العراقي وقوات الصحوة في منطقة الرضوانية"، مشيرا إلى أن "الحصيلة النهائية تضمنت 5 قتلى من الصحوة و6 من المدنيين"، وفقا لـ "السومرية نيوز".

    وأضاف المصدر "الهجوم نفذه تنظيم "داعش" الإرهابي.

    انظر أيضا:

    القوات العراقية تضبط أوكارا وأسلحة لـ"داعش" شمالي العراق
    دراسة: كورونا "ملهم" داعش التحول للحرب البيولوجية
    بمشاركة التحالف... عمليات واسعة لملاحقة "داعش" في جبال شمالي العراق
    مقتل 11 شخصا في هجوم إرهابي غرب بغداد
    الكلمات الدلالية:
    كربلاء, داعش, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook