16:42 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشئون الخارجية إن تركيا وإيران متوائمتان بصورة كبيرة عبر استخدام التدخل الخارجي كأداة لتطبيق أجندتهما التوسعية.

    وفي ملتقى أبو ظبي الاستراتيجي الذي عقد، اليوم الاثنين، دعا قرقاش الدول إلى احترام السيادة الوطنية لبعضها بعضا، حسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

    وأكد "أن الأسلحة الإيرانية ما زالت تتدفق إلى اليمن وتدعم الميليشيات، في حين تعزز تركيا من دور الجماعات المسلحة والميليشيا المتطرفة في ليبيا، مستغلة الفراغ الأمني على الأرض".

    وتابع: "لا نستطيع أن نقبل بهذه الطبيعة المزعزعة للسياسات في العالم العربي، لكننا لا نسعى للمواجهة. فالإمارات لطالما عملت مع الجميع لتعزيز الحوار البناء، ومن الأفضل دائما أن نقوم بحل النزاعات في المنطقة بطريقة سلمية"، حسب تعبيره.

    وشدد قرقاش على أن الإمارات ملتزمة بالسعي لتحقيق الحل السلمي للأزمات، مؤكدا: "ستواصل دعم التحالف العربي في اليمن، والسعي لوقف شامل لإطلاق النار يمهد الطريق نحو حل سياسي دائم".

    ولفت إلى أن بلاده ستدعم بشكل كبير جهود الأمم المتحدة في ليبيا، مرحبا باتفاق وقف إطلاق النار وانطلاق الحوار السياسي بين الليبيين.

    وأفاد الوزير الإماراتي بأن بلاده تتطلع قدما للتعاون مع الرئيس المنتخب جو بايدن، لتعميق العلاقات بين البلدين. وأكد أن العلاقة بين الإمارات وأمريكا مبنية على المصالح والقيم المشتركة والصداقة، وتتخطى وتتجاوز الأحزاب والإدارات المختلفة.

    وحول الاتفاق مع إسرائيل، أوضح أنه لا يقلل بأي طريقة كانت من اهتمام الإمارات بالقضية الفلسطينية ودعم الشعب الفلسطيني، مضيفا: "ما زالنا نرى أنه لا بد من تحقيق السلام الشامل والعادل، لكننا ندرك أيضا أن الفلسطينيين والإسرائيليين هم الذين عليهم أن يقرروا صيغة هذا السلام".

     

    انظر أيضا:

    قرقاش يحذر تركيا من سعيها لاستهداف السعودية ويتحدث عن "حملة قطر"
    قرقاش: الترويج لإيران وتركيا وتقويض موقفي السعودية ومصر تشتيت للموقف العربي
    قرقاش يغرد "مستغربا" عن تركيا
    الكلمات الدلالية:
    الإمارات, إيران, تركيا, أنور قرقاش
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook