16:11 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    كشف مجلس الوزراء المصري حقيقة ما تداولته مواقع إخبارية حول تغريم الطلاب 4 آلاف جنيه حال عدم الالتزام بارتداء الكمامة في المدارس.

    وفي بيان نشر على الصفحة الرسمية لمجلس الوزراء، قال المركز الإعلامي للمجلس إنه قام بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، ونفت الوزارة تلك الأنباء.

    وأشار البيان إلى أن الوزارة أكدت "أنه لا صحة لتغريم الطلاب 4 آلاف جنيه حال عدم الالتزام بارتداء الكمامة بالمدارس"، ولفتت الوزارة إلى أنه "تم التنبيه على جميع العاملين في المديريات والإدارات التعليمية والمدارس بضرورة ارتداء الكمامة، وذلك تنفيذا لقرارات اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا برئاسة رئيس مجلس الوزراء".

    وأكد البيان أنه "تم التنبيه على الطلاب، الأكثر من 12 عاماً، بضرورة ارتداء الكمامة، وفي حال عدم التزام الطالب بارتداء الكمامة يتم توجيه إنذار أول، وإذا تكرر عدم الالتزام يوجه له إنذار ثاني، وإذا تكرر الأمر لا يسمح للطالب بدخول المدرسة إلا بعد حضور ولي الأمر وتحرير إقرار كتابي بالتزام الطالب بارتداء الكمامة، وذلك حفاظاً على صحة وسلامة أبنائنا الطلاب".

    وأشار البيان إلى أنه في إطار حرص الدولة على حماية الطلاب في ظل أزمة كورونا، "تم تطبيق عدد من الإجراءات الاحترازية في المدارس، والتي تتمثل في التهوية للفصول والمعامل ومنع تجمعات أولياء الأمور ودخول الطلاب بانتظام، وتطهير الفصول والأسطح المشتركة".

    وكذلك "الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي بين الطلاب، والتباعد أثناء عملهم في مجموعات وأثناء الفسحة المدرسية، إلى جانب التزام العاملين بارتداء الكمامات".

    ولفتت الوزارة إلى أنه "سيتم عمل تحليل دوري لبيانات الغياب والحالات المكتشفة، ومتابعة المخالطين للاكتشاف المبكر للحالات والحد من انتقال العدوى، بالإضافة لرفع الوعي لجميع الفئات المشاركة في العملية التعليمية بما فيهم أسر الطلاب".

    انظر أيضا:

    كورونا يضرب نحو 200 مدرسة في هولندا
    الصحة المصرية تكشف كيف وصل "كورونا" إلى أول مدرسة يتم عزلها بسبب الفيروس
    ابتكار جهاز لتطهير الكتب المدرسية من كورونا... فيديو
    وسط جائحة كورونا التلاميذ السوريون يعودو إلى المدرسة
    بسبب استفحال فيروس كورونا... أولياء يقاطعون العودة المدرسية في تونس
    الكلمات الدلالية:
    تعليم, مدرسة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook