04:50 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 61
    تابعنا عبر

    أكد القائم بالأعمال المؤقت للسفارة العراقية في دمشق، ياسين الشريف، أن الوفد العراقي المشارك في المؤتمر الدولي للاجئين، سيقدم دراسة بشأن إعادة تهيئة البنى التحتية المدمرة في سوريا وإعادة اللاجئين.

    وقال الشريف، في تصريحات لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الأربعاء، إن "الوفد العراقي (المشارك في المؤتمر) سيقدم دراسة خلال المؤتمر أعدت عبر وضع خطط كفيلة إعادة تهيئة البنى التحتية وإعادة اللاجئين".

    وأضاف أن "العراق يعلن دائما أنه مع العودة الطوعية للنازحين السوريين بما يخدم مصالح الشعب السوري الشقيق وأيضا مع الحل السياسي المؤدلج والذي من خلاله يتم حسم الأزمة السورية".

    وأوضح الدبلوماسي العراقي أن مشاركة بلاده في المؤتمر الدولي للاجئين في دمشق تأتي ضمن سياسة العراق التي تتمحور على "عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول والحفاظ على سوريا أرضا وشعبا".

    ودعا إلى "حل الأزمة السورية سياسيا وعدم تدخل الدول بالشأن السوري والتعاون لعودة سوريا إلى جامعة الدول العربية".

    وعن عدد اللاجئين السوريين في العراق، قال الشريف: "بحسب إحصائيات الأمم المتحدة يوجد حوالي 250 ألف لاجئ سوري، يُقدم لهم الخدمات أسوة بالمواطنين العراقيين"، مؤكدا استعداد العراق لتقديم أية خدمات إنسانية للمواطنين السوريين وأن يكون عضوًا أساسيًا في حل الأزمة".

    وأعرب الشريف عن شكره لجهود الحكومة الروسية في "حسم الملف السوري"، ونتمنى دوام هذه المشاركات لإنهاء الأزمة السورية والتعاون مع الدول الإقليمية من أجل وحدة سوريا وعودة اللاجئين".

    وانطلق، اليوم، المؤتمر الدولي للاجئين في دمشق، بمشاركة ممثلين عن 12 منظمة، و27 دولة أبرزها روسيا وإيران والعراق ولبنان.

     

    وأعرب الأسد عن شكره "لروسيا لما بذلته من جهد لانعقاد مؤتمر اللاجئين في دمشق برغم الضغوط الدولية".

    ويوجد حتى اليوم أكثر من 6.5 مليون لاجئ سوري خارج البلاد، وذلك وفقًا لتصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال مكالمة عبر الفيديو مع الأسد، الاثنين الماضي.

    الكلمات الدلالية:
    دمشق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook