05:51 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    طالبت نقابة موظفي الإدارة العامة لوحدات التدخل، في تونس، بتجهيز قوات الأمن الداخلي بكاميرات محمولة على الزي وأخرى في السيارات الأمنية.

    وقالت النقابة، اليوم الأربعاء، في منشور على صفحتها الرسمية في "فيسبوك"، إن "تجهيز قوات الأمن الداخلي بكاميرات محمولة على الزي ومركزة بالسيارات الأمنية أصبح ضرورة للوقوف على التجاوزات وتحديد أصحابها".

    وكانت مدينة سبيطلة، التابعة لمحافظة القصرين وسط تونس، قد شهدت، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حالة من الاحتقان إثر اندلاع احتجاجات على خلفية تنفيذ السلطات المحلية قرارات هدم أكشاك غير مرخصة.

    وبحسب مراسل "سبوتنيك" في تونس، أسفرت الحملة من جانب السلطات التونسية، عن وفاة كهل كان نائما داخل أحد الأكشاك، حيث انهار عليه البناء.

    وسبب الحادث حالة من الغضب في صفوف أقارب المتوفى وسكان المنطقة، لتشهد المنطقة عمليات كر وفر بين المحتجين وأفراد الأمن، وللسيطرة على الأوضاع، تم الدفع بوحدات الجيش الوطني التونسي لحماية المنشآت.

    انظر أيضا:

    شبكة تونسية تلوح بتدويل ملف النفايات الإيطالية
    الحوار الليبي في تونس... تفاؤل حذر وترقب لحدوث اختراق
    الحكومة التونسية: آلية حل أزمة الكامور ستعمم على كافة الولايات دون استثناء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook